×

«مثلث الصمود» مسرحٌ للغضب الجماهيري ضد «النظام الخليفي»

توافدت جماهير العزّة في الموعد المقرر إلى شارع «مثلث الصمود» یوم أمس الجمعة «30 مايو / أيّار 2014» لتشكّل حشداً شعبیاً غاضباً ضمَّ مختلف فئات الشعب البحریني الأبي رجالاً ونساءاً، شیوخاً و شباباً.

توافدت جماهير العزّة في الموعد المقرر إلى شارع«مثلث الصمود»یوم أمس الجمعة«30 مايو / أيّار 2014»لتشكّل حشداً شعبیاً غاضباً ضمَّ مختلف فئات الشعب البحریني الأبي رجالاً ونساءاً، شیوخاً و شباباً.

ووسط أجواء من الغضب، انطلقت القبضات وصدحت حناجُر المشارکین في هذا الحِراك الثوريّ بالشعارات الثوریّة المنددة بجرائم النظام الخلیفي سیّما جریمته باحتجاز جثمان الشهید العبّار لأكثر من 44 یوماً علی التوالي.

وفیما كانت جماهیرةُ العزّةِ تتقاطر علی مثلث الصمود، هاجمت عصابات المرتزقة صفوف المحتشدينَ بهمجيةٍ وشراسة،واستخدمت الغازات السامّة وصوّبت الأعيرة النارية نحو أجساد المتظاهرين، مما أدّى لاشتباك الجماهير مع هذه القوات الغازية والمستوردة من الخارج.

و علی الرغم من ذلك،فقد واصلت الجماهیرُ الثّائرة حضورها وتواجدها في هذا المثلث وأثبتت قدرتها على التحکّم في اختيار الزمان والمكان الذي تحددهُ للتظاهر دون أن تُثني محاولات النظام الخلیفي البائسة من عزیمتها الصُلبة وإیمانِها بعدالة قضیتها ومشروعیة أهدافها التي نصّ عليها ميثاق اللؤلؤ.

مصدر : توافدت جماهير العزّة في الموعد المقرر إلى شارع «مثلث الصمود» یوم أمس الجمعة «30 مايو / أيّار 2014» لتشكّل حشداً شعبیاً غاضباً ضمَّ مختلف فئات الشعب البحریني الأبي رجالاً ونساءاً، شیوخاً و شباباً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل: ائتلاف 14 فبراير مهنّئًا بحلول أسبوع الوحدة الإسلاميّة: وحدة المسلمين تُحبط خطط الأنظمة الفاسدة