×

ساحات «السنابس» تشتعل غضباً لأجل الشهيد المقيّد «العبّار»

شهدت أرض الصمود السنابس یوم أمس الجمعة ( 9 مایو / أیار 2014 ) حراکاً ثوریاً غاضباً من أجل تحریر جثمان الشهید العبّار، بمشارکة واسعة من أبناء الشعب البحریني الأبي.

شهدت أرض الصمود السنابس یوم أمس الجمعة ( 9 مایو / أیار 2014 ) حراکاً ثوریاً غاضباً من أجل تحریر جثمان الشهید العبّار، بمشارکة واسعة من أبناء الشعب البحریني الأبي.

ففي «جمعة التعبئة» توافدت الحشود التي کان في مقدمتها أولیاء الدم وأُسر الشهداء إلى بلدة السنابس للمشارکة في التظاهرة الکبری المنددة باستمرار احتجاز جثمان الشهيد العبّار من قبل النظام الخليفي الفاقد للشرعية.

وتعبیراً عن غضبها واستنكارها لاستمرار العدو الخلیفي فی احتجاز جثمان الشهید العبّار لأکثر من ( 22 يوماً ) ، رفعت حشودُ المتظاهرین في مقدمة مسیرتها، نعشاً رمزیاً مکبلاً بالحدید وصوراً للشهید العبار و نادت بإسقاط الدیكتاتور حمد.

وخلال هذه التظاهرة الغاضبة التي شهدت مشاركة حاشدة لحرائر البحرین، هاجمت عصابات مرتزقة النظام الخلیفي وقوات المحتلين السعودیین صفوف المتظاهرین بالغازات السامّة وبأسلحة الشوزن المحرمة دولياً، وقد تصدی شباب الثورة بكل ثبات وصمود لهذا الاعتداء الآثم، مؤكدين إصرارهم في مواصلة الثورة حتى تحقيق أهدافها السامية.

مصدر : شهدت أرض الصمود السنابس یوم أمس الجمعة ( 9 مایو / أیار 2014 ) حراکاً ثوریاً غاضباً من أجل تحریر جثمان الشهید العبّار، بمشارکة واسعة من أبناء الشعب البحریني الأبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *