×

«حشود العزّة» تنزل بكثافة إلى الساحات في «الجولة الثالثة» تضامنًا مع «عمّال البحرين»

تضامناً مع عمّال البحرین، وتقديرًا لدورهم الریادي في رفد الثورة وإبقاء جذوتها مشتعلة، وتثمينًا لجهودهم في بناء الوطن، انطلقت عصر الیوم الخمیس ( 1 مايو / أيّار 2014 ) الجولة الثالثة من المسیرات التضامنیّة مع الشريحة العماليّة في خمسة وعشرين مركزاً ثوريّاً قد أعلن عنها الائتلاف في بياناته السابقة.

تضامناً مع عمّال البحرین، وتقديرًا لدورهم الریادي في رفد الثورة وإبقاء جذوتها مشتعلة، وتثمينًا لجهودهم في بناء الوطن، انطلقت عصرالیوم الخمیس ( 1 مايو / أيّار 2014 ) الجولة الثالثة من المسیرات التضامنیّة مع الشريحة العماليّة فيخمسة وعشرينمركزاً ثوريّاًقد أعلن عنها الائتلاف في بياناته السابقة.

واجتاحت هذه المسیرات الحاشدة الساحات والشوارع بمشارکة واسعة لفئات شعب البحرین المقاوم التي نُظّمت في عاصمة الثورة وبلدات سلماباد واسكانها والعكر وجزيرة النبيه صالحوعالي وبوري والمالكية والهملة وشهركان ودمستان والمرخ والدراز وسار ومقابة والشاخورة وأبوصيبع والقلعة وحلة العبد الصالح وكرباباد وأبو قوة والسهلة الشمالية ومدينة جدحفص والسنابس والعاصمة البحرانية المنامة والجفير والغريفة وسماهيج وجزيرة المحرق، وذلكتحت شعار «يدٌ تكْدح ويدٌ تقاوم».

وردد المشارکون خلال هذه المسيرات شعاراتٍ ثوریّة أعلنوا من خلالها عن دعمهم ومساندتهم لحقوق الشريحة العمّاليّة الكادحة الشريفة.

وقد ارتدى بعض المشاركون في هذه المسيرات الزيّ الخاصّ ببعض المهن، تعبيرًا عن احتفاء الشعب البحريني بعمّال البحرين المثابرين.

وفي ختام الجولة الثوريّة الثالثة، وبعد يومٍ ثوري حافل، تمّ إلقاء البيان الختامي لمسيرات يوم العمّال العالمي في مختلف المراكز الثوريّة.

مصدر : تضامناً مع عمّال البحرین، وتقديرًا لدورهم الریادي في رفد الثورة وإبقاء جذوتها مشتعلة، وتثمينًا لجهودهم في بناء الوطن، انطلقت عصر الیوم الخمیس ( 1 مايو / أيّار 2014 ) الجولة الثالثة من المسیرات التضامنیّة مع الشريحة العماليّة في خمسة وعشرين مركزاً ثوريّاً قد أعلن عنها الائتلاف في بياناته السابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *