×

«ثورة المحراب» تتواصل انتصاراً للـ «مساجد المهدّمة»

من منطلق إیمانيّ ثوريّ، یحرصُ أبناء البحرین الأباة، علی الإهتمام بدور العبادة من المساجد والحسینیات التي طالتها آلیات الإجرام الخلیفي بالهدم والتخریب، وإقامة الشعائر الإسلامیة فیها.

من منطلق إیمانيّ ثوريّ، یحرصُ أبناء البحرین الأباة، علی الإهتمام بدور العبادة من المساجد والحسینیات التي طالتها آلیات الإجرام الخلیفي بالهدم والتخریب، وإقامة الشعائر الإسلامیة فیها.

فقد توافدت جموعٌ من المؤمنين یوم أمس ( السبت 26 ابریل / نیسان 2014 ) إلى البقاع الطاهرة لمسجد العلويات ببلدة الزنج، ومسجد مؤمن في بلدة النويدرات، ومسجد عين رستان في بلدة عالي، ومسجد فدك الزهراء في مدينة الزهراء، لإقامة الصلاة فیها جماعةً وذلك ضمن حملة الدفاع عن بيوت الله المهدّمة.

و تعدّ عملیة هدم وتخریب بیوت الله والحسینیات المقدّسة جریمة نكراء ارتكبها النظام الخلیفي الفاسد بمساندة قوات الاحتلال السعودي، في محاولة بائسة للقضاء علی الدور الهامّ للمساجد في نشر التوعية وشحذ الهمم، ورفض الذلّ والعبودیة لغیر الله سبحانه و تعالی وعدم الخنوع للظالمین والمفسدین.

مصدر : من منطلق إیمانيّ ثوريّ، یحرصُ أبناء البحرین الأباة، علی الإهتمام بدور العبادة من المساجد والحسینیات التي طالتها آلیات الإجرام الخلیفي بالهدم والتخریب، وإقامة الشعائر الإسلامیة فیها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *