×

مسیرات «جُمعة مساجدنا قلاع الإنتصار» تعمّ مدن وبلدات «البحرین»

في جمعةٍ أخری، ویوم ثوريّ مشهود، هبَّ أبناءُ الشعب البحریني الأبي، رجالاً ونساءً، شیوخاً وشباباً، یوم أمس الجمعة ( 18ابریل / نیسان 2014 ) ونزلوا إلی الساحات والشوراع للمشارکة في فعالیات «جمعة مساجدنا قلاع الإنتصار».

في جمعةٍ أخری، ویوم ثوريّ مشهود، هبَّ أبناءُ الشعب البحریني الأبي، رجالاً ونساءً، شیوخاً وشباباً، یوم أمس الجمعة ( 18ابریل / نیسان 2014 ) ونزلوا إلی الساحات والشوراع للمشارکة في فعالیات «جمعة مساجدنا قلاع الإنتصار».

فقد اکتظّت المیادین والشوارع بجماهیر العزّة التي دفعها الغضب الثوريّ المقدّس للخروج بمسیرات حاشدة تعبيرًا عن استنكارهم لجرائم العدو الخلیفي وقوات الاحتلال السعودي في هدم المساجد والتعرّض للشعائر الدینیة ورموزها، وقد دوّت في سماء البحرين الشعارات التي تنادي بإسقاط الدیكتاتور«حمد» وبحق الشعب البحريني في تقریر مصیره واختیار النظام السیاسي الذي يرتأیه.

وفي هذه المسیرات الثوريّة، رفع المتظاهرون صور الشهید الشاب عبدالعزیز موسی العبّار، الذي استشهد یوم أمس الجمعة ( 18 أبریل الجاري ) إثر إصابته بطلق ناري في رأسه.

مصدر : في جمعةٍ أخری، ویوم ثوريّ مشهود، هبَّ أبناءُ الشعب البحریني الأبي، رجالاً ونساءً، شیوخاً وشباباً، یوم أمس الجمعة ( 18ابریل / نیسان 2014 ) ونزلوا إلی الساحات والشوراع للمشارکة في فعالیات «جمعة مساجدنا قلاع الإنتصار».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *