×

احتشاد جماهیري في «البقعة الطاهرة» لمسجد الإمام العسكري في «مدينة الزهراء»

من منطلق إیماني ثوريّ، احتشدت جماهیرُ العزّة والإیمان، من أبناء البحرین الأُباة، مساء أمس الأربعاء ( 16 أبریل / نیسان 2014 ) في البقعة الطاهرة لمسجد الإمام الحسن العسكري «عليه السلام» المُهدّم من قبل مرتزقة العدو الخليفيّ والمحتلّ السعودي.

من منطلق إیماني ثوريّ، احتشدت جماهیرُ العزّة والإیمان، من أبناء البحرین الأُباة، مساء أمس الأربعاء ( 16 أبریل / نیسان 2014 ) في البقعة الطاهرة لمسجد الإمام الحسن العسكري «عليه السلام» المُهدّم من قبل مرتزقة العدو الخليفيّ والمحتلّ السعودي.

وفي هذا الإجتماع الحاشد، وبعد إقامة صلاة العشائین جماعةً، ابتهل المؤمنون المصلون إلی الباري عزّ وجلّ أنّ یُعجّل بنصرهِ المُبین للشعب البحریني المجاهد وأن ینتقم من مُهدّمي بیوت الله، ويُفرّج عن الأسری المودعین في سجون النظام الخلیفي ظلماً وعدواناً، ويمُّن علی الجرحی والمصابین بالشفاء العاجل.

وتأتي هذه الفعالیّة الإيمانيّة انتصاراً لبيوت الله المهدّمة، وتنذیداً بالجرائم النكراء لِعصابات آل خلیفة وآل سعود.

مصدر : من منطلق إیماني ثوريّ، احتشدت جماهیرُ العزّة والإیمان، من أبناء البحرین الأُباة، مساء أمس الأربعاء ( 16 أبریل / نیسان 2014 ) في البقعة الطاهرة لمسجد الإمام الحسن العسكري «عليه السلام» المُهدّم من قبل مرتزقة العدو الخليفيّ والمحتلّ السعودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *