×

رسالة «الائتلاف» للديكتاتور حمد:سنحتفي بالعيد الوطني الحقيقي في يوم إسقاطك

ضمن رسائل ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير التي أطلقها بمناسبة عيد الشهداء الواقع في ( 17 ديسمبر / كانون الأول 2013 )، وجّه الائتلاف رسالة للديكتاتور حمد ندد فيها بالخِطاب الذي ألقاه الديكتاتور يوم السادس عشر من ديسمبر الجاري، واصفاً الخِطاب بالقبيح، مؤكداً أنّ العيد الوطني الحقيقي سيكون في يوم إسقاط الديكتاتور حمد ورميه في مزابل التاريخ.

ضمن رسائل ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير التي أطلقها بمناسبة عيد الشهداء الواقع في ( 17 ديسمبر / كانون الأول 2013 )، وجّه الائتلاف رسالة للديكتاتور حمد ندد فيها بالخِطاب الذي ألقاه الديكتاتور يوم السادس عشر من ديسمبر الجاري، واصفاً الخِطاب بالقبيح، مؤكداً أنّ العيد الوطني الحقيقي سيكون في يوم إسقاط الديكتاتور حمد ورميه في مزابل التاريخ.

وقد جاء في رسالة الائتلاف الموجّهة للديكتاتور حمد: " إنّ خطابك القبيح يوم أمس ينسجمُ تماماً مع شخصيتك المهترئة ثقافياً، فمزاعم " الفتح " التي تدعيها كالأبله لا تنطلي حتى على البسطاء، فشعبُ البحرين أصيل في انتمائه العربيّ وهويته الإسلاميّة قبل غزو أجدادك وآبائك القتلة لأرض البحرين الطاهرة، وتدنيس ترابها وسفك دماء أبنائها ونهب خيراتها وثرواتها.. فشعبنا الأصيل كما رفض وقاوم من سبقك من أسلافك الغزاة والدخلاء وقّطاع الطرق، فإنّه سيستمر في مقاومة طغيانك وبطشك، وسنحتفي – عاجلاً أو آجلاً بإذن الله – بالعيد الوطنيّ الحقيقي في يوم إسقاطك ورميك في مزابل التأريخ غير مأسوفٍ عليك".

مصدر : ضمن رسائل ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير التي أطلقها بمناسبة عيد الشهداء الواقع في ( 17 ديسمبر / كانون الأول 2013 )، وجّه الائتلاف رسالة للديكتاتور حمد ندد فيها بالخِطاب الذي ألقاه الديكتاتور يوم السادس عشر من ديسمبر الجاري، واصفاً الخِطاب بالقبيح، مؤكداً أنّ العيد الوطني الحقيقي سيكون في يوم إسقاط الديكتاتور حمد ورميه في مزابل التاريخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *