×

الائتلاف يُنجز نشر التوصيات والإرشادات الهامّة حول استحقاق #اللحظة_الحاسمة3

أنجز ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير نشر التوصيات والإرشادات الهامّة المتعلقة بالحدث التاريخي المرتقب، وقد جاء فيها:

أنجز ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير نشر التوصيات والإرشادات الهامّة المتعلقة بالحدث التاريخي المرتقب، وقد جاء فيها:

أولاً: استحقاق اللحظة الحاسمة 3، هو استحقاقٌ شعبيّ عام يُتيح الفرصة لمشاركة مختلف فئات المجتمع وشرائحه، وهو يحملُ عنوان التمسّك بحقّ الشعب في تقرير مصيره.

ثانياً: سيصدر الائتلاف ثلاثة نداءات هامة في أوقات مختلفة سيُعلن عنها في حينها، نأمل التعاون في نشرها على أوسع نطاق.

ثالثاً: النداء الأول سيكون دعوة للاستعداد والتهيؤ للمشاركة في استحقاق اللحظة الحاسمة 3، وسيُعلن عن وقته في حينه.

رابعاً: النداء الثاني سيكونُ دعوة للجماهير للنزول التدريجيّ، وافتراش الأرض ومشاركة الجيران في الجلوس أمام المنازل، وسيُعلن عن وقته في حينه.

خامساً: النداء الثالث، غاية في الأهمية، وندعو لأوسع تأهب وجهوزيّة لهذا النداء الهام، والذي سيُعلن عن تفاصيله وعن وقته في حينه.

سادساً: شارك جيرانك في افتراش الأرض، ونُؤكد على عدم تشكيل تجمعات جماهيريّة أمام المنازل.

سابعاً: نُؤكد على عدم رفع أيّ شعارات أو يافطات خِلال فترة الجلوس أمام المنازل.

ثامناً: نوصي بضرورة تجنب الاحتكاك مع مرتزقة العدو الخليفيّ وتفادي الاشتباك معهم، بالتزامن مع التمسّك بالحق الطبيعيّ في الجلوس أمام المنازل.

تاسعاً: القادة الميدانيون لهم دورهم الهام في إنجاح كافة الاستحقاقات التاريخيّة الكبرى، فنأمل من الجماهير التعاون التامّ مع التعليمات والتوجيهات المباشرة التي تصدر عنهم.

عاشراً: نحثّ الأحبة الحقوقيين على توثيق أيّ اعتداء أو جريمة يرتكبها العدو الخليفيّ بحقّ الأهالي المسالمين.

الحادي عشر: نحثّ الأحبة الإعلاميين على مواكبة الحدث التاريخيّ لحظةً بلحظة، والتركيز على توثيق أيّ اعتداء إجرامي يرتكبه العدو الخليفيّ بحق المشاركين في الاستحقاق.

الثاني عشر:خِتامًا: نوصيكم بالدعاء والصبر والثبات، ورصّ صفوفكم كالبنيان المرصوص، وضرب مسرحيات وترهات العدو الخليفيّ عرض الجدار، ثقوا واطمئنوا بنصر الله الموعود، فالميدان ميدانكم، والأرض أرضكم، لكم فيها كلمة الفصل والحسم في اللحظة الحاسمة، وما النصرُ إلا من عند الله.

مصدر : أنجز ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير نشر التوصيات والإرشادات الهامّة المتعلقة بالحدث التاريخي المرتقب، وقد جاء فيها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *