×

“شعب الثائرين” يـهـتـف “شايلينك ياحمد”

تزامناً مع ذكرى سحق قانون الطوارئ، وضمن البرنامج الثوريّ “شعبُ الثائرين”، انطلقت تظاهرات ثوريّة بمشاركة شعبية ونخبوية تحت شعار “شايلينك يا حمد 2”.

تزامناً مع ذكرى سحق قانون الطوارئ، وضمن البرنامج الثوريّ "شعبُ الثائرين"، انطلقت تظاهرات ثوريّة بمشاركة شعبية ونخبوية تحت شعار "شايلينك يا حمد 2".

وقد انطلقت التظاهرات من خمسة مراكز معلنة، وهي: بلدة القُريّة، بلدة المصلى، بلدة البلاد القديم، بلدة المعامير وبلدة المالكية.

ورغم التواجد الكثيف لِعصابات المرتزقة الأجنبية، واقتحام البلدات بمركباتهم لقمع التظاهرات السلمية، عبّرت حناجر الشعب بكل إصرار وشجاعةعن رفضها لبقاء الديكتاتور حمد حاكماً للبلاد بعد ارتكابه أفظعالجرائم التي لم يشهدها التاريخ من أي حاكمٍ آخر.

آباء وعوائل الشهداء كانوا في مقدمة التظاهرات التي تمسّكت بحق الشعبفي تقرير مصيره ورمي حمد وزبانيته في مزبلة التاريخ، وشهدت التظاهرات حضورًا بارزًا ومميزًا لحرائر الثورة وأمهات الشهداء.

إلى ذلك شهدت بلدتي المعامير والبلاد القديم مواجهات عنيفة مع عناصر المرتزقة الأجنبية، استخدم فيها الشباب الثوري وسائل الدفاع المقدس وسحق المرتزقة التي قمعت التظاهرات السلمية بالقوة.

وأكد الائتلاف في كلمته بعد التظاهرات على قدرة شعب الثائرين بتسديد الله عز وجل علىإزالة عرش الإرهابي حمد بن عيسى ورميه في مزبلة التاريخ وذلك بالتقدم في النهج المقاوموالتمسّك بحقّ الدفاع المقدّس، منوهاً بضرورة احتضان الثوّار والمقاومين.

ووجه الائتلاف كلمته للطلبة بأنيولوا امتحاناتهم النهائيّة أوسع اهتمام وتركيز، مؤكداً على التمسّك بسلاح العلم، الإيمان، والدعاء والمقاومة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *