×

ترقبٌ شعبي لخروج القائد التضحوي ومواراة الجسد الطاهر

مراسل بلدة النويدرات: تدفقت وفودٌ جماهيرية ونخبوية لساحة التضامن يوم أمس في بلدة راية العزّ – النويدرات تعبيرًا عنْ التضامن والمواساة، وقد تزامن ذلك مع ورود نبأ الإفراج المؤقت عن القائد التضحوي الأستاذ المجاهد عبدالوهاب حسين.

مراسل بلدة النويدرات

تدفقت وفودٌ جماهيرية ونخبوية لساحة التضامن يوم أمس في بلدة راية العزّ – النويدرات تعبيرًا عنْ التضامن والمواساة، وقد تزامن ذلك مع ورود نبأ الإفراج المؤقت عن القائد التضحوي الأستاذ المجاهد عبدالوهاب حسين.

إلا أن العدو الخليفي ماطل وتراجع في أمر الإفراج، ما دفع الجماهير إلى الخروج بتظاهرة شعبية تضامنية توجّهت للشارع العام، أعلن فيها المشاركون رفضهم لمماطلة العدو الخليفي، ليواجههم المرتزقة بالقمع المفرط وإغراق البلدة بالغازات السامة.

واستمرت الوفود المناطقية المتضامنة في التوافد لساحة التضامن، معلنًة رفضها لقرار العدو الخليفيّ وإصرارها على تغييب الأستاذ المجاهد ومنعه من نيل حقه الشرعي والإنساني في مواراة الجثمان الطاهر لوالدته.

وقد شارك في الاعتصام أصحاب السماحة العلماء يتقدمهم "شيخ المجاهدين" فضيلة الشيخ علي بن أحمد الجدحفصي وعوائل الشهداء والنشطاء الحقوقيين، وأُلقيتكلمات تضامنية مع القائد التضحوي، استعرض فيها المشاركون فكر الأستاذ وأهداف العدو الخليفي من تغييبه عن الساحة.

واختتم الاعتصام بتجديد الدعوة لمواصلة الاحتشاد في ساحة التضامن لليوم الثاني حتى ينال القائد المجاهد حقه في تشييع أمّ الشعب، والدته الفقيدة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *