×

بيان رقم (12) .. بيـانُ الصـرّخة المدوّية

بسم الله الرحمن الرحيم أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ، الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلاَّ أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ . سورة الحج صدق الله العلي […]

بسم الله الرحمن الرحيم

أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ، الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلاَّ أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ . سورة الحج صدق الله العلي العظيم

السلام على أبناء شعبنا المسلم المسالم …

أما بعد:
لقد تجرّعنا كؤوس الصبرِّ المرّة إثر سلسة الإعتدءات البشعة التي اقترفها الاحتلال السعودي والخليفي بحقّ أبناء شعبنا الجريح، وتحلينا بأكبر تجليات ضبط النفس في أشدِّ المِحَنِ الصعبة التي انتُهكت فيها الأعراض والمقدسات الإسلامية وحُرق فيها المصحف الشريف، فيما نحنُ نُقتلُ بدمٍ بارد أمام مرأى ومسمع العالم أجمـع، بينما كُنّا ولا نزال نُقابل آلة الحرب الغازية بكل سلمية، ولكن إزاء التطورات الخطيرة التي حدثت مؤخراً، وما يُحاكُ في المحاكمات العسكرية الغير شرعية نقولها بوضوح:

إنّ أيّ نية للإقدام على إعدام المتهمين “الأبرياء” من قبل الاحتلال السعودي الخليفي تحت أيِّ تهمٍ باطلة كانت، سيُلزمنا تحمّل المسؤولية الشرعية والأخلاقية، وسيكونُ الوقتُ قد حان للردّ الرادع الذي يتناسبُ مع هذه المرحلة التي تعدّى فيها الاحتلال على كل الخطوط الحمراء، فمن هنا نُعلنُ ونؤكّد على ما يلي:-

أولاً: إنّنا نحملُ الإدارة الأمريكية أيّ حكمٍ يصدرُ بالإعدامِ بحقِّ أبناء شعبنا الأبي، فهي المسئول الأول عنْ كل ما يحدُثُ من انتهاكاتٍ في البحرين، ومن خلفها آلُ سعود وآلُ خليفة وباقي القوى المتآمرة.

ثانياً: نُهيبُ بشباب الثورة أن يكونوا على أهبّة الاستعداد لخوض المرحلة الجديدة بكلِّ متطلباتها ، وتحمل المسؤولية الشرعية والأخلاقية مما يُوجب تفعيلهُ من خياراتٍ أخـرى ، دون ترددٍ ودون الخشيةٍ من لومةِ لائم ، وما النصـرُ إلا من عند الله العزيز الجبار .

هذا ما لزم تبيـانهُ، وقد أعـذر من أنـذر.

صادر عنْ: إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير
الأربعـاء: 27 أبريل / نيســان 2011 م



المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير: في عيد التحرير العشرين: دماء أبناء المقاومة الإسلاميّة اللبنانيّة الزكيّة حررت أول أرض عربية 
  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: اليمنيّون يُتوّجون خامس أعوام الصمود بوجه عدوان تحالف الشرّ بانتصارات كبرى
  • ائتلاف 14 فبراير: مليونيّة ثورة العشرين الثانية هي أولى بشائر السيادة وتحرير الأراضي العراقيّة من الاحتلال الأمريكيّ
  • ائتلاف 14 فبراير: استدعاء الكيان الخليفيّ لآباء الشهداء إمعان في نهجه الإرهابيّ 
  • بيان ائتلاف 14 فبراير: في الذكرى الـ19 لعيد المقاومة والتحرير.. العزيمة على الانتصار تتجدّد
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *