×

بـيـان رقــم ( 10 )

بسم الله الرحمن الرحيم إِن يَنصُرْكُمُ اللَّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (آل عمران 160) صدق الله العلي العظيم يواصلُ الاحتلال السعودي الغاشم إعتداءاته القبيحة على أبناء شعبنا البحريني المسلم المسالم، من خلال حملة المداهمات للمنازل في ساعات الفجر الأولى وقمع المتظاهرين السلميين بتعدٍ وحشي، […]

بسم الله الرحمن الرحيم

إِن يَنصُرْكُمُ اللَّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (آل عمران 160) صدق الله العلي العظيم

يواصلُ الاحتلال السعودي الغاشم إعتداءاته القبيحة على أبناء شعبنا البحريني المسلم المسالم، من خلال حملة المداهمات للمنازل في ساعات الفجر الأولى وقمع المتظاهرين السلميين بتعدٍ وحشي، فيما تستمرّ جرافات الاحتلال بدكّ وهدم المساجد والمآتم والمضيفات الحسينية وذلك في سابقة خطيرة من الجرائم التي لم يرتكبها سوى الصهاينة اليهود، حتى وصل الامر لحرق وتدنيس المصاحف، ومن جانب آخر دخل الإضراب عن الطعام الذي بدأه الشعب البحريني يومه الثالث دون أنْ يُحرّك المجتمع الدولي ساكناً، وإزاء هذه التطورات الخطيرة ميدانياً وسياسياً، مع تزامن زيارة المبعوث الامريكي فيلتمان والسيدة اشتون ممثلة الاتحاد الاوربي، نؤكد على ما يلي :
أولاً : رُغم الآلام التي يعيشها الشعب البحريني ويعيشها المضربون عن الطعام، ورُغم محاصرة المستشفيات وعدم إمكانية إسعاف المضربين، إلا أننا نعيشُ لذّة هذه المعاناة في حُبّ الوطن والصبر على تحقيق المطالب، ونُؤكّدُ عزمنا على مواصلة الإضراب عن الطعام دون تراجع، ونستغلّ هذه المناسبة لتوجيه التحيّة الحارّة لجميع الأحبّة المرابطين المضربين عن الطعام، فكم هو جليٌ صمودكم وثباتكم وتضحيتكم وكفاحكم أمام العالم ، فأنتم اليوم في طليعة الركب، وبصبركم وعزمكم وإصراركم على مواصلة الثورة المجيدة سترسمون مستقبل البحرين المشرق الزاهر والتاريخ سيشهدُ لكم على ذلك، وسيرمي التاريخ كل من عادى هذا الشعب المظلوم في مزابله، فطوبى لصبركم ، وتيقّنوا إنّكم لمنتصرون بإذن الله.
ثانياً: إنّ وصول المبعوث الامريكي فيلتمان الى البحرين مجدداً يبعثُ على التشاؤم فما إنْ تتكرر زيارة هذا الرجل للبحرين إلاّ وجرائم الاحتلال السعودي تتضاعف بحقّ أبناء الشعب البحريني تزامناً مع زيارته، لذا فنحنُ ندعو الإدارة الأمريكية والسيد أوباما إلى مواقف شفّافة وصريحة إزاء ما يحدُث في البحرين المحتلّة من انتهاكات وجرائم ضدّ الإنسانية، وأنْ لا تُقحم خِلافاتها مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الداخل البحريني بصمتها عن الجرائم التي تُرتكب بحق الشعب الثائر فالثورة في البحرين وطنية بإمتياز والسعي لربطها بأجندّة خارجية هو سعيٌ مآله الفشل وهو خِلاف الحقيقة .
ثالثاً : نتطلعُ لدورٍ أوربي فاعل وقويّ إزاء ما يحدُثُ في البحرين من جرائم حرب ضدّ الإنسانية، ونأملُ أنْ تكون زيارة السيدة كاثرين أشتون إلى البحرين مدخلاً لقرارات حازمة تصدر من الاتحاد الأوربي ضدّ ممارسات الاحتلال السعودي والنظام الخليفي اللذان انتهكا جميع الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، لا سيما القتل في السجون وقتل المتظاهرين السلميين بالرصاص الحيّ وضرب وهدم معتقداتهم المقدسة والاعتداء على قرآنهم، إضافةً إلى التعذيب الممنهج بحقّ الأسيرات والأسرى ومحاصرة المستشفيات وقمع حرية التعبير بكافةِ اشكالها.
رابعاً: نُجددُ دعوتنا لجميع المناطق في البحرين وفي كافة أرجاء العالم للتظاهر في يوم الجمعة المقبل الموافق 22 أبريل / نيسان 2011 م، وذلك تحت شعار ” جمعة القرآن ” و ” لبيك يا إسلام “، استنكاراً على حرق المصاحف وهدم المساجد في البحرين، واحتجاجاً على الجرائم الوحشية التي يرتكبها الاحتلال السعودي والخليفي في البحرين، وندعو الجميع أن يرفعوا المصاحف في جميع التظاهرات السلمية استنكاراً على حرقه وتمزيقه منْ قبل منْ يدّعون الاسلام والعروبة، فأين الاسلام والعروبة من أفعالهم الشنيعة النكراء ؟!

اللهم ارحم شهدائنا الأبرار واجعل لهم قدم صدق عندك يا كريم…

صادر عنْ : إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير
الأربـعــاء : 20 أبــريـــل / نـــيـســان 2011 م



المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير: في عيد التحرير العشرين: دماء أبناء المقاومة الإسلاميّة اللبنانيّة الزكيّة حررت أول أرض عربية 
  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: اليمنيّون يُتوّجون خامس أعوام الصمود بوجه عدوان تحالف الشرّ بانتصارات كبرى
  • ائتلاف 14 فبراير: مليونيّة ثورة العشرين الثانية هي أولى بشائر السيادة وتحرير الأراضي العراقيّة من الاحتلال الأمريكيّ
  • ائتلاف 14 فبراير: استدعاء الكيان الخليفيّ لآباء الشهداء إمعان في نهجه الإرهابيّ 
  • بيان ائتلاف 14 فبراير: في الذكرى الـ19 لعيد المقاومة والتحرير.. العزيمة على الانتصار تتجدّد
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *