×

الائتلاف يدعو الشعب للإضراب عن الطعام ويُحذر النظام الساقط من مساس الرموز واستباحة المنازل

نظراً للتطورات المتسارعة التي شهدتها ساحة الثورة المجيدة، نُؤكد على النقاط التالية:

أولاً: نوجّه الرسالة للعصابة الخليفيّة المجرمة: إنّكم مهما أمعنتم في البغي، واستعنتم بجحافل المرتزقة والعبيد، فلنْ تكسروا شوكة هذا الشعب الثائر الذي أعلنها بلا مواربة بأنّ هذه الأرض الطيبة ستلفظكم كما لفظتكم قلوبنا، ذاك وعدٌ إلهي غير مكذوب بنصرة المستضعفين وقصم الجبابرة الظالمين، وما ارتفاع ضجيجكم واشتدّاد تخبطكم في الآونة الأخيرة سوى نزاع المحتضر، فاسمعوا منا كلمتين قصار:
– كفّوا جلاوزتكم عن رموزنا ومعتقلينا الأبطال، فإنّكم إنْ تسلطتم اليوم على أجسادهم فهيهات أنْ تُركعوا إرادتهم أو تفتوا عزيمتهم، كلّ القوانين والمواثيق التي وقعتم عليها بحبر الغدر والكذب تكفل لهم الحقّ في الإضراب عن الطعام لإعلان مطلبهم، ولا يعتدي على منْ يطالب بحقّه بهذه الوسيلة السلميّة المشروعة إلّا جبانٌ دنيء، فاعلموا أن هذا الشعب الحُر لنْ يغفر لكم أيّ سوء يمس رمزاً من رموزه أو أبطاله المعتقلين، ولنْ تطول أنَاته عليكم، فاحذروا غضبة الحليم إذا غضب فإن انتقامه لنْ يذرَ لكم ولأزلامكم باقية.

– ألجموا مرتزقتكم عن بلداتنا، يجوسون فيها ليلاً كاللصوص، يعتدون على أهالينا ويقتحمون منازلهم ويروعونهم بطلقات الغدر، كالأوباش وقطاع الطرق، فإنّ ما حدث في بلدة بني جمرة الأبيّة في الآونة الأخيرة من استهداف حاقد أعمى هو دليل تخبطكم الواضح وعجزكم، فإن لزمتم حدّكم وإلّا أُلزمتموه، فلا حرمة لدم من يستحل دماءنا، ولا قانون لمن يخرق كلّ الأعراف والقوانين، فإن ظننتم أنّكم تخمدون وترغمون أنف الأحرار بإيغالكم في الإجرام فابشروا بما هو قادم من استنزاف طويل الأمد لمرتزقتكم في سياق الدفاع المقدّس.

ثانياً: نوجّه الخِطاب لشعبنا وثوّارنا الأبطال: أيّها الأحرار الأوفياء، هؤلاء رموزكم في السجون لم ينسوا قضيتكم وثورتكم قط رغم آلامهم وعذاباتهم، فهبّوا للتضامن معهم وأسمعوا هذه العصابة الساقطة صوت غضبكم: إنّنا لنْ نترك رموزنا وأسرانا في السجون، سنفديهم بأرواحنا وسنواصل مسيرهم حتى النصر أو الشهادة.
كما نؤكد على شعبنا الوفيّ ضرورة مشاركتهم الإضراب غداً (الأربعاء) لإيصال الرسالة واضحة لهم بأنّ قلوبنا وأرواحنا معهم، وللعصابة المجرمة بأنّ هذا الشعب الأبيّ سيهزم زيف جمعكم بصدق لحُمته.
ثالثاً: يا جماهير الثورة المجيدة: صابروا ورابطوا ونظموا صفوفكم، واردعوا المعتدين إذا تجرؤوا على استباحة بلداتكم، وهبّوا صفاً واحداً في الدفاع المقدّس لنصرة كلّ بلدة يجرؤون على اقتحامها، ليعلموا أنّهم سيدفعون ثمناً باهظاً كلّما تجاسروا على استباحة أيّ بلدة من بلداتنا، وأنّنا سنكون قبضة نارية واحدة في الذود عن أهلنا وحرمة مساكننا وأعراضنا، فإن انتهوا فلا عدوان إلّا على الظالمين.

اللّهم ارحم شهدائنا الأبرار واجعل لهم قدم صدق عندك يا كريم ..
صادر عنْ : ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير
الثلاثاء 31 يناير / كانون الثاني 2012 م



المواضیع ذات الصلة


  • The detainees, Noah Abdullah and Fadel Abbas, suffer from medical negligence and denial of treatment
  • An amendment to the judgments on the detainees of Square of Redemption
  • The eleventh issue of “Zad al-Thaerin” to distribute in Bahrain
  • After 7 years of imprisonment on political charge, the young hero, Ali al-Sheikh, embraces freedom
  • Sayed Hassan Nasrallah praises the rejection of Bahrain’s people, its scholars and political forces for the economic conference
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *