×

بيان صحفي: شباب الثورة يفرض معادلة جديدة ويزلزل أركان النظام الخليفي

لقد سيطر شباب الثورة على المشهد الميداني في البحرين منذُ الساعات الأولى من صباح سبت السهام الأربعة، وبرع في تصويب سهام الكرامة في الأهداف الموجعة للنظام الخليفي الفاقد للشرعية، وشكّل تناغم الحركة الشبابية وقطع الشوارع العامة في المناطق الحسّاسة الصفعة الأقوى بوجه النظام، وهذا ما أفزعه وأفقد مرتزقته القدرة على السيطرة طوال الفترة الصباحية والمسائية. […]

بيان صحفي: شباب الثورة يفرض معادلة جديدة ويزلزل أركان النظام الخليفي

لقد سيطر شباب الثورة على المشهد الميداني في البحرين منذُ الساعات الأولى من صباح سبت السهام الأربعة، وبرع في تصويب سهام الكرامة في الأهداف الموجعة للنظام الخليفي الفاقد للشرعية، وشكّل تناغم الحركة الشبابية وقطع الشوارع العامة في المناطق الحسّاسة الصفعة الأقوى بوجه النظام، وهذا ما أفزعه وأفقد مرتزقته القدرة على السيطرة طوال الفترة الصباحية والمسائية.

إننا في الائتلاف نُسجلُ تقديرنا وإعجابنا الكبير بشباب الثورة في كافة المدن والمناطق على صمودهم طوال اليوم وحتى لحظة تحرير هذا البيان، ونُشيدُ بعطائهم وأفكارهم ودورهم الريادي في ساحات العزّة والكرامة والتضحية، وبسواعدهم السمراء سوف ننتصر بعون الله وننتزع حقنا الأصيل في تقرير المصير.

وختاماً نقول : جذوة الثورة لنْ تُخمد وسيبقى وهجها مشتعلاً في جميع الساحات، وسقوط القذافي قد أعطى الثورة جرعة إضافية للتقدم إلى الأمام، فشعبُ البحرين قرر الاستمرار في ثورته وسيكونُ التصعيد مستمراً في مراحل الدفاع المقدّس المتقدمة، وستستمر حركة إغلاق الشوارع العامة باستخدام عنصر المفاجأة بالتنسيق بين المجاميع الشبابية حتى ينال الشعب حقهُ في تقرير المصير، فاصبروا وصابروا ورابطوا، وما النصرُ إلا صبرُ ساعة.

صادر عنْ: ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير
السبت 22 أكتوبر / تشرين الأول 2011 م


الوسوم :


المواضیع ذات الصلة


  • تعليق صحفيّ على ترشّح حكومة آل خليفة لعضويّة مجلس حقوق الإنسان
  • بيان صحفي: الإعلان عن اليوم الوطني لطرد القاعدة الأمريكيّة من البحرين جاء في لحظةٍ تاريخيّة هامّة
  • ائتلاف 14 فبراير:استدعاء النشطاء «تصرّفات هوجاء» تعكس حالة الاستبداد والتعسّف
  • الائتلاف: الاستهداف السافر لمقام آية الله قاسم هو طيشٌ وتعدٍ أثيم
  • الائتلاف .. بيان صحفيّ بشأن التسليح الأمريكيّ للنظام الخليفيّ وقرار ما يسمى بالاتحاد الخليجي
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *