×

بيان: «يوم الأسير البحرانيّ» هو صرخة الأسرى بوجه النظام الخليفيّ المجرم ورعاته الدوليّين

«خالد بن أحمد آل خليفة» يؤدّي آخر طقوسه عند «حائط المبكى»

منذ إزاحته من حقيبته الوزاريّة التي تسلّمها لـ15 عامًا كوزير خارجيّة آل خليفة، وصمت مريب يحيط المستشار للشؤون الدبلوماسيّة الحالي «خالد بن أحمد آل خليفة»، الذي كما يبدو لم يستوعب للآن صدمة إزاحته من منصبه الذي أتاح له الكثير من الصلاحيات خسرها بـ«شخطة قلم».

18,يناير,2020 | 22:45 | بدون تعليق