×

نائب أمريكي: الغرض من اتفاقيّات التطبيع تقوية تحالف إقليميّ مناهض للديمقراطيّة

أعرب عضو الكونغرس الأمريكيّ “جمال بومان” عن قلقه من اتفاقيات التطبيع في المنطقة العربيّة، قائلًا بأنّها يمكن أن تهدّد حقوق الإنسان في الشّرق الأوسط، مشدّدًا على مخاطر المحادثات حول مبيعات الأسلحة مع دولة الإمارات.

نائب أمريكي: الغرض من اتفاقيّات التطبيع تقوية تحالف إقليميّ مناهض للديمقراطيّة

أعرب عضو الكونغرس الأمريكيّ “جمال بومان” عن قلقه من اتفاقيات التطبيع في المنطقة العربيّة، قائلًا بأنّها يمكن أن تهدّد حقوق الإنسان في الشّرق الأوسط، مشدّدًا على مخاطر المحادثات حول مبيعات الأسلحة مع دولة الإمارات.

وأوضح أنّه أيّد ما يسمّى مشروع “اتفاق إبراهام” في البداية لأنّه رأى فيه «فرصة لإحراز تقدّمٍ نحو العدالة، وتضميد الجراح في الشّرق الأوسط»، لكنّه أدرك أنّ الصّفقات التي يدعمها هذا القانون ويسعى إلى متابعتها، تضمّنت صفقات تتعارض مع حقوق الإنسان والمعارضين في المنطقة، وأنّ الغرض من اتفاقيات التطبيع تقوية تحالف إقليميّ مناهض للديمقراطيّة.

وأعلن بومان أنّه سيصوّت بالرفض عندما يُعرض مشروع القانون على مجلس النوّاب للنظر فيه، مشيرًا إلى أنّ الممالك الاستبداديّة في «السعوديّة والبحرين والإمارات العربيّة المتّحدة» شعرت بالقلق من انتفاضات الربيع العربي، وهو ما دفعهم إلى شراء برامج تكنولوجيا التجسّس من الكيان الصهيونيّ لمراقبة المعارضة الداخليّة، ولمخاوفهم من البرنامج النووي الإيرانيّ.

مصدر : مركز الأخبار-وکالات


المواضیع ذات الصلة


  • السيد الحوثي: انتشار الإسلام في أوروبا أثار قلق أعداء الإسلام ودفعهم لحرق القرآن 
  • خطيب الجمعة: الإساءات المتلاحقة للقرآن تعمّق صلة المسلمين به 
  • عدوان صهيونيّ غير مسبوق على جنين وسقوط عدد من الشهداء  
  • حكومة صنعاء تدين الموقف الإجرامي للحكومة البريطانية تجاه الشعب اليمني 
  • الجهاد الإسلامي تجدد العهد باستمرار المقاومة بعد ارتقاء “الشهيد طارق معالي” 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.