×

رصد المداهمات تؤكّد جهوزيّتها لـ«جمعة الغضب ضدّ التطبيع» 

أعلنت شبكة رصد المداهمات عن جهوزيّتها التامة لفعاليّات «جمعة غضب ضدّ التطبيع» يوم غد 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2021. 

رصد المداهمات تؤكّد جهوزيّتها لـ«جمعة الغضب ضدّ التطبيع» 

أعلنت شبكة رصد المداهمات عن جهوزيّتها التامة لفعاليّات «جمعة غضب ضدّ التطبيع» يوم غد 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2021. 

وأكّدت في بيان لها نشرته على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعيّ استعداداها لتفعيل عمليّة الرصد ومواكبة الفعاليّات المناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، باعتباره واجبًا وتكليفًا وطنيًّا تجاه شعب البحرين.
كما أشادت رصد المداهمات بالإصرار الشعبيّ والعزيمة الوطنيّة لدى أبناء البحرين على مواصلة الحراك الشعبيّ الرافض لأيّ شكلٍ من أشكال التطبيع مع الصهاينة. 

وكانت دعوات إلى فعاليّات تحت عنوان «جمعة غضب ضدّ التطبيع» قد انطلقت، حيث شدّد ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعيّ على ضرورة تفعيل الحراك الشعبيّ حتى إغلاق السفارة الصهيونيّة في المنامة.  

يذكر أنّ وزير خارجيّة الكيان الصهيونيّ قد وصل إلى المنامة، يوم الخميس 30 سبتمبر/ أيلول 2021، في زيارة رسميّة لافتتاح سفارة الكيان، حيث لقي ترحيبًا حاشدًا من آل خليفة وفي مقدّمتهم حمد بن عيسى وابنه سلمان، في وقت يواصل فيه شعب البحرين التعبير عن رفضه هذه الزيارة، وذلك امتدادًا لرفضه كلّ أشكال التطبيع مع العدوّ الصهيونيّ، حيث لا يزال الحراك الشعبيّ يعمّ غالبيّة المناطق من تظاهرات ووقفات ودوس للعلم الصهيونيّ، إضافة إلى حملات التغريد على مواقع التواصل الاجتماعيّ رفضًا لهذا التطبيع.  

مصدر : مركز الأخبار



المواضیع ذات الصلة


  • شبكة رصد المداهمات عشرات الاعتقالات والاستدعاءات في تقرير شهر أكتوبر  
  • اعتقالات واستدعاءات بالعشرات على خلفيّة فعاليّات «جمعة غضب ضدّ التطبيع» 
  • الحراك الشعبيّ يتواصل ليلًا في «جمعة غضب ضدّ التطبيع» 
  • نبض الشارع تفجّر في فعاليّة «جمعة غضب ضدّ التطبيع» 
  • النظام الخليفي يتيح للصهاينة تصفية المعارضين وضرب محور المقاومة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *