×

السيد الحوثي: الثورة مستمرّة وتمثل أهمية كبيرة لحاضرنا ومستقبلنا

أكّد قائد حركة أنصار الله اليمنيّة “السيّد عبد الملك بدر الدين الحوثي” أنّ الشعب اليمني، وبدافع الهويّة الإيمانيّة والكرامة والعزة، لم يقبل باستمرار تلك الوضعيّة المخزية تحت الوصاية الأجنبيّة، موضحًا أنّ قبائل اليمن كانت الركيزة الأساسيّة لثورة 21 سبتمبر باعتبار قيمها وإبائها وشموخها ورصيدها الأخلاقيّ، وقدمت أرقى صورة في وقت عمل الأعداء على تشويهها.

السيد الحوثي: الثورة مستمرّة وتمثل أهمية كبيرة لحاضرنا ومستقبلنا

أكّد قائد حركة أنصار الله اليمنيّة “السيّد عبد الملك بدر الدين الحوثي” أنّ الشعب اليمني، وبدافع الهويّة الإيمانيّة والكرامة والعزة، لم يقبل باستمرار تلك الوضعيّة المخزية تحت الوصاية الأجنبيّة، موضحًا أنّ قبائل اليمن كانت الركيزة الأساسيّة لثورة 21 سبتمبر باعتبار قيمها وإبائها وشموخها ورصيدها الأخلاقيّ، وقدمت أرقى صورة في وقت عمل الأعداء على تشويهها.

وبارك لأبناء الشعب اليمنيّ الذكرى السابعة لثورة 21 سبتمبر المجيدة، داعيًا إلى خروج مشرّف ومعبّر عن الثبات على الموقف والثقة بالله وبنصره، خلال المسيرات إحياءً للذكرى السابعة لثورة الـ21 من سبتمبر، مشيرًا إلى أنّ ذكرى الثورة لها أهمية كبرى لأنّها تتعلق بإنجاز عظيم، وأنّ الثورة لا تزال مستمرّة وتمثّل أهمية كبيرة فيما يتعلق بحاضر الشعب ومستقبله، وجاءت من واقع الضرورة والحاجة الإنسانيّة والأخلاقيّة.

وأوضح السيّد الحوثي أنّ أعداء اليمن عملوا على سلب الشعب كلّ عوامل القوة الماديّة والمعنويّة حتى يصل إلى الانهيار التام ليتمكّنوا من السيطرة عليه، كما عملوا على تفكيك الجيش وتجريده من وسائل القوّة وعبثوا به عبر مشروع الهيكلة بتواطؤ الخونة، منوهًا إلى أنّ تفريط القوى السياسيّة باستقلال البلاد ترتب عليه نتائج كارثيّة، وكانت ستصل بالوضع إلى الانهيار التام والاحتلال الكامل لليمن

مصدر : مركز الأخبار-وکالات


المواضیع ذات الصلة


  • الأسرى الفلسطينيّون يواصلون إضرابهم عن الطعام
  • الشورى اليمني: مجلس الأمن الدوليّ مفتقر للإنصاف في تعاطيه مع معاناة الشعب
  • علماء الدين في لبنان: جريمة الطيونة محاولة لإلهاء المقاومة عن مواجهة العدوان الصهيونيّ
  • منظّمات حقوقيّة تطالب الأمم المتحدة بإيقاف العدوان السعوديّ على اليمن
  • الصحافة البريطانيّة تكشف تصدير أسلحة قنص إلى النظام الخليفي
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *