×

مركز البحرين لحقوق الإنسان: 11 عيدًا للأضحى وأُسر تفتقد أبناءها في المعتقلات

دعا مركز البحرين لحقوق الإنسان النظام الخليفيّ إلى تخفيف جميع أحكام الإعدام، والإفراج عن جميع السجناء السياسيّين، والتوقف عن اضطهاد الخصوم، إضافة إلى العمل الجاد على إجراء حوار وطني شامل لإنهاء الاضطرابات السياسيّة المستمرة منذ 10 سنوات.

مركز البحرين لحقوق الإنسان: 11 عيدًا للأضحى وأُسر تفتقد أبناءها في المعتقلات

دعا مركز البحرين لحقوق الإنسان النظام الخليفيّ إلى تخفيف جميع أحكام الإعدام، والإفراج عن جميع السجناء السياسيّين، والتوقف عن اضطهاد الخصوم، إضافة إلى العمل الجاد على إجراء حوار وطني شامل لإنهاء الاضطرابات السياسيّة المستمرة منذ 10 سنوات.

جاء ذلك في بيان بمناسبة عيد الاضحى المبارك، حيث شدّد المركز على حقّ ذوي المعتقلين بالاحتفال مع أبنائهم، وهم يشعرون بالقلق على أحبائهم في السجون، خاصة في ظلّ الوباء الحالي، ومن بين هؤلاء، ثمّة 27 أسرة في خوف دائم من فقدان أبنائها المحكوم عليهم بالإعدام.

وأشار مركز البحرين لحقوق الإنسان إلى أنّ عيد الأضحى للعام 2021 هو الحادي عشر منذ انتفاضة 14 فبراير 2011، وقد تشتّت مئات العائلات إما  نتيجة السجن أو النفي القسري، وعلى مدى عقد من الزمن، حوكم مئات الأشخاص بتهم الشغب، والتجمع غير القانوني، ونشر أخبار كاذبة، والتحريض على كراهية النظام، وجرائم متعلقة بالإرهاب في محاكمات لم تلتزم بالحد الأدنى من المعايير الدولية للمحاكمة العادلة.

 

مصدر : مركز الأخبار - وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • الرمز المعتقل مشيمع يجدّد رفضه «العقوبات البديلة» 
  • الرمز المعتقل «الأستاذ عبد الوهاب حسين»: الشّجرة التي تُسقى بدماء الشّهداء ومداد العلماء لا تموت
  •  ائتلاف 14 فبراير يستنكر ما يسمّى العقوبات البديلة بحقّ الأسرى المحرّرين أخيرًا
  • موقف: نبارك للأحبّة الأسرى حريّتهم المستحقة ونستنكر ما يسمّى «العقوبات البديلة» الظالمة بحقّهم
  • الحراك الشعبيّ يتواصل رغم القبضة البوليسيّة   
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *