×

استشهاد 3 فلسطينيّين بنيران الاحتلال في مدينة جنين 

أعلنت وزارة الصحّة الفلسطينيّة استشهاد 3 شبّان برصاص عناصر من الوحدة الخاصّة في جيش الاحتلال الصهيونيّ، في مدينة جنين، يوم الخميس الماضي، كما أصيب شاب رابع بجروح خطرة، أدخل على إثرها لغرفة العمليّات في مستشفى جنين الحكومي. 

استشهاد 3 فلسطينيّين بنيران الاحتلال في مدينة جنين 

أعلنت وزارة الصحّة الفلسطينيّة استشهاد 3 شبّان برصاص عناصر من الوحدة الخاصّة في جيش الاحتلال الصهيونيّ، في مدينة جنين، يوم الخميس الماضي، كما أصيب شاب رابع بجروح خطرة، أدخل على إثرها لغرفة العمليّات في مستشفى جنين الحكومي. 

فيما أكّدت حركة الجهاد الإسلاميّ أنّ الشهداء الثلاثة تصدّوا ببسالة لاقتحام قوّات العدو، وأفراد الأجهزة الأمنيّة قاموا بدورهم الطبيعيّ، وبما يريده شعبهم منهم لردع الاحتلال، مشدّدة على أنّ نهج المقاومة سيظلّ هو الطريق الوحيد الذي من خلاله سيعبر الشعب الفلسطينيّ نحو النصر والتحرير، وأنّ جنين تتصدّر قائمة المجد. 

وأوضحت وزارة الصحّة ومصادر أمنيّة في جنين أن الشهداء هم: الملازم أدهم ياسر توفيق عليوي «23 عامًا»، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة «33 عامًا» من جهاز الاستخبارات العسكريّة، والأسير المحرّر جميل محمود العموري من مخيم جنين، كما أصيب محمد سامر البزور «23 عامًا» من جهاز الاستخبارات بجروح حرجة. 

هذا وطالبت عائلة الشهيد العموري، وفعاليّات جنين ومخيمها، كافة المؤسّسات الحقوقيّة والإنسانيّة بالتدخّل لدى سلطات الاحتلال الصهيونيّ لتسليم جثمانه المحتجز منذ أيام

فبعد أن جابت مسيرة شوارع جنين ومخيّمها، نظّمت العائلة والفعاليّات اعتصامًا حاشدًا أمام مقرّ الصليب الأحمر الدولي في المدينة، حيث دعته إلى أخذ دوره والتحرّك مع كافة المؤسسات الحقوقيّة لتسليمها جثمان الشهيد العموري. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • استشهاد عدد من الجنود العراقيّين في هجوم لداعش  
  • العدوان السعوديّ- الإماراتيّ يرتكب عدّة مجازر وحشيّة في اليمن 
  • «لقاء المعارضة في الجزيرة العربيّة» يعلن الانفتاح على جميع التوجّهات والقوى لمواجهة استبداد النظام السعوديّ
  • الاحتلال الصهيونيّ يواصل جرف الأراضي في النقب وتهديم المنازل في القدس
  • المندوب السوري يستهجن إصرار مبعوث الأمم المتحدة على عدم تضمين إحاطاته إجراءات الصهاينة في الجولان
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *