×

د. الراشد: الصمت العربي والدوليّ مسؤول عن معاناة الشعب البحرانيّ

قال المعارض السياسيّ “د. راشد الراشد” في المهرجان الخطابي الذي نظّمه ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بمناسبة الذكرى السنويّة العاشرة لثورة البحرين إنّ هذه الثورة حملت آمال شعب البحرين وتطلّعاته في العدالة والمساواة وقيام نظام سياسي يستمدّ شرعيّته من الإرادة الشعبيّة وانتخابه من خلال صناديق الاقتراع.

د. الراشد: الصمت العربي والدوليّ مسؤول عن معاناة الشعب البحرانيّ

قال المعارض السياسيّ “د. راشد الراشد” في المهرجان الخطابي الذي نظّمه ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بمناسبة الذكرى السنويّة العاشرة لثورة البحرين إنّ هذه الثورة حملت آمال شعب البحرين وتطلّعاته في العدالة والمساواة وقيام نظام سياسي يستمدّ شرعيّته من الإرادة الشعبيّة وانتخابه من خلال صناديق الاقتراع.

وأوضح أنّ الثورة انطلقت قبل عشرة أعوام في هبّة شعبيّة غير مسبوقة لتعبّر عن حجم الألم الذي تعيشه البحرين في ظلّ الاستبداد والديكتاتوريّة وسيطرة عائلة واحدة على السلطة، واستئثارها المطلق بالموارد والمقدرات، مضيفًا أنّ نظام آل خليفة شارك في العدوان على اليمن، وقام بالتطبيع مع الكيان الصهيوني، وارتكب جرائم مروّعة بحقّ الشعب في البحرين، فهل يتحمّل الشعب وحده هذه الجرائم الخطرة أم هي مسؤوليّة الجميع خاصّة في العالمين العربيّ والإسلاميّ؟

وأكّد الراشد أنّ هناك ثلاث جهات مسؤولة عن قمع الشعب في البحرين، هي قاعدة الأسطول الخامس البحرية الأمريكيّة والرفض الأمريكيّ المعلن والسافر لمنع أيّ تحوّل ديمقراطيّ في المنطقة، إضافة الى المجتمع الدولي الذي اصطف إلى جانب النظام الديكتاتوريّ وزوّده بالسلاح والعتاد لقمع الشعب، فضلًا عن صمت أبناء الأمّتين العربيّة والإسلاميّة.

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • تضامن شعبيّ مع المناضل «أسامة التميمي» 
  • الفقيه القائد قاسم: الحلّ الأنجع في البحرين هو أن يبدأ من حاكميّة الشعب 
  • في ظلّ مواصلة الحراك الشعبيّ.. منظّمات حقوقيّة تستنكر انتهاكات النظام 
  • التضامن الشعبيّ مع المعتقلين السياسيّين يتواصل في البحرين 
  • فعاليّات التضامن مع المعتقلين السياسيّين مستمرّة في البحرين 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *