×

بالرغم من القبضة البوليسيّة.. حراك غاضب يعمّ عددًا من المناطق قبيل ذكرى الثورة 

انطلقت يوم الجمعة 12 فبراير/ شباط 2021 مسيرتان ثوريّتان غرب العاصمة المنامة ضمن الاستعدادات الشعبيّة لإحياء الذكرى السنويّة العاشرة لانطلاقة الثورة المجيدة في البحرين. 

انطلقت يوم الجمعة 12 فبراير/ شباط 2021 مسيرتان ثوريّتان غرب العاصمة المنامة ضمن الاستعدادات الشعبيّة لإحياء الذكرى السنويّة العاشرة لانطلاقة الثورة المجيدة في البحرين. 

ووضع ثوّار بلدتي أبو صيبع والشاخورة يافطات حملت شعار الذكرى «ثبات حتى النصر-10» في شوارع البلدتين التي خُطّت باسم الديكتاتور حمد ليُسحق تحت الأقدم وعجلات السيارات، كما ازدانت جدران البلدتين بالعبارات الثوريّة تضامنًا مع الأسرى واستعدادًا للمشاركة في فعاليّات 14 فبراير.  

هذا ورفع أبطال الميادين في بلدة العكر أعمدة الغضب، مؤكّدين استمرارهم بالحراك الثوريّ حتى نيل حقّ تقرير المصير.  

يأتي هذا الحراك على الرغم من القبضة البوليسيّة والاستنفار الكبير لمرتزقة الديكتاتور حمد في المناطق والبلدات. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • متظاهرون يردّون على «سلمان بن حمد»: لا تنازل عن تقرير المصير 
  • تظاهرة ثوريّة تضامنًا مع اليمن ورفضًا للتطبيع 
  • يوم الرابع عشر من فبراير.. الشعب أكّد تمسّكه بالشعار «ثبات حتى النصر» 
  • مسيرات ثوريّة في عدد من المناطق استعدادًا لإحياء ذكرى الثورة 
  • مسيرة ثوريّة غرب المنامة ضمن الاستعدادات لإحياء ذكرى الثورة 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *