×

الفريق اليمنيّ المفاوض: بأدوات خليجيّة أمريكا تبدأ العدوان وتنهيه

قال عضو الفريق اليمني المفاوض “حميد عاصم” إنّ ترحيب السعودية والإمارات بتصريحات بايدن لوقف تمويل العدوان على اليمن يدلّ على أنّ العدوان جاء بمباركة أمريكيّة، وأنّهم خسروا الحرب وهم في ورطة سياسية واقتصادية وأخلاقية.

قال عضو الفريق اليمني المفاوض “حميد عاصم” إنّ ترحيب السعودية والإمارات بتصريحات بايدن لوقف تمويل العدوان على اليمن يدلّ على أنّ العدوان جاء بمباركة أمريكيّة، وأنّهم خسروا الحرب وهم في ورطة سياسية واقتصادية وأخلاقية.

وبيّن أنّ العدوان على اليمن انطلق بأمر من واشنطن في فترة رئاسة الديمقراطيين، وأدّى إلى كوارث كثيرة نتيجة القصف والحصار والجوع والأمراض المزرية، ما دفع منظمات حقوق الإنسان الدوليّة لأن تندّد بالواقع الذي يعيشه اليمنيّون، مشيرًا إلى أنّ صنعاء قدمت العديد من المبادرات لإنهاء العدوان لكنّهم رفضوها جميعًا.

وأكّد عاصم أنّ الشعب اليمني شعب عظيم وصمد أمام العدوان واستطاع أن يغيّر معادلة الحرب باستهدافه العمق السعودي بصواريخ محليّة الصنع، لافتًا إلى أنّ الولايات المتحدة اليوم تشعر بالخيبة من سلاحها الذي ترهب به العالم، ولكنّها لم تستطيع أن تواجه به الشعب اليمنيّ، مشدّدًا على أنّ الإرادة والعزيمة اليمنية كانت لهم بالمرصاد

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • عضو المجلس السياسي في اليمن: من يعتدي على بلدنا قوى خارجيّة والمرتزقة لا يمثّلون شيئًا للشعب اليمني
  • المقاومة الإسلاميّة في العراق تدين الاعتداءات الأمريكيّة على قوّاتها في الحدود السوريّة
  • البرلمان السوري: نمتلك أسلحة متطوّرة يمكنها منع واشنطن من الاعتداء على جيشنا وحلفائنا
  • الأنظمة الخليجيّة المطبّعة تسعى مع الصهاينة إلى بناء محور يواجه محور المقاومة وإيران
  • بيان: الاعتداء الأمريكيّ على أمن «العراق وسوريا» وسيادتهما ووحدتهما انتهاك صارخ للقانون الدوليّ  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *