×

معرض للصور في لندن استعدادًا لإحياء «عيد الشهداء» 

أقامت الجالية البحرانيّة وقوى المعارضة في لندن معرضًا للصور استعدادًا لإحياء ذكرى «عيد الشهداء». 

أقامت الجالية البحرانيّة وقوى المعارضة في لندن معرضًا للصور استعدادًا لإحياء ذكرى «عيد الشهداء». 

وقد حوى المعرض صور الشهداء والرموز المغيّبين في السجون الخليفيّة، وأكّد المشاركون تمسّكهم بحقّ الشهداء في القصاص من القتلة، والحريّة للمعتقلين السياسيّين. 

وكانت قوى المعارضة في البحرين قد أعلنت يوم الجمعة 4 ديسمبر/ كانون الأوّل 2020 عن تدشين شعارها الموحّد لإحياء ذكرى «عيد الشهداء» لهذا العام بعنوان «أحياء».   

ونشرت الحسابات الرسميّة لجميع قوى المعارضة الشعار مع التشديد على إحياء المناسبة تجديدًا للعهد مع الشهداء، وتأكيدًا للقصاص من قتلتهم، وتمسّكًا بأهداف الثورة وفي مقدّمتها حقّ تقرير المصير.   

وعيد الشهداء هو ذكرى استشهاد الشهيدين «هاني خميس وهاني الوسطي» في 17 ديسمبر/ كانون الأوّل 1994، والذي أصبح يومًا وطنيًّا يحتفي به البحرانيّون سنويًّا؛ تجديدًا للعهد معهما ومع كلّ شهيد سقط على درب الثورة.   

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • تكريم عوائل الشهداء في عدد من البلدات  
  • ائتلاف 14 فبراير يشدّد على استمرار إحياء «عيد شهداء» والعمل على انتزاع كامل حقوق الشعب   
  • زيارة رياض الشهداء وتزيينها في «عيدهم»  
  • تجديدًا للعهد مع الشهداء.. حراك غاضب يعمّ عددًا من المناطق عشيّة عيدهم 
  • بيان ائتلاف 14 فبراير: «عيد شهداء» البحرين محطّة وطنيّة واستمرار لنهج نضال حتى انتزاع كامل حقوق الشعب  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    عاجل: بيان: لا تنازل عن حقّ القصاص العادل وشعبنا قادر على أن ينتزع حقوقه من العصابة الخليفيّة غير الشرعيّة