×

بيان ائتلاف 14 فبراير بمناسبة «أسبوع الوحدة الإسلاميّة» : توطيد وحدة المسلمين حاجة ملحّة وضروريّة لحفظ الإسلام  

 یحتفل المسلمون في مختلف أقطار العالم بالمولد النبويّ الشريف، مولد نبيّ الرحمة «محمّد بن عبد الله (صلّى الله عليه وآله وسلم)»، كما يحتفلون بـ«أسبوع الوحدة الإسلاميّة» الذي يمثّل محطة تزوّدٍ واستذكارٍ للحفاظ على الهويّة الإسلاميّة، ومصلحة الدين السمح، ونبذ التطرّف والعصبيّات، والتمسّك بالدين الحقّ الذي جاء به رسولنا الأكرم (عليه وعلى آله الأطهار أزكى التحيّة والسلام). 

بسم الله الرحمن الرحيم  
 یحتفل المسلمون في مختلف أقطار العالم بالمولد النبويّ الشريف، مولد نبيّ الرحمة «محمّد بن عبد الله (صلّى الله عليه وآله وسلم)»، كما يحتفلون بـ«أسبوع الوحدة الإسلاميّة» الذي يمثّل محطة تزوّدٍ واستذكارٍ للحفاظ على الهويّة الإسلاميّة، ومصلحة الدين السمح، ونبذ التطرّف والعصبيّات، والتمسّك بالدين الحقّ الذي جاء به رسولنا الأكرم (عليه وعلى آله الأطهار أزكى التحيّة والسلام). 
وفي هذا العام، تأتي هاتان المناسبتان الميمونتان، والعالم يشهد أوضاعًا وأحداثًا استثنائيّة، بدءًا من الوباء «كوفيد- ١٩» الذي لا يزال ينتشر ويؤثر في الحياة الطبيعيّة في العالم بأسره، وهو ما يتطلب التزامًا كاملاً بالتوصيات الصادرة من أهل الاختصاص في الشأن الطبيّ، أمّا ما هو أسوأ من ذلك وأخطر فهو حملة العهر التطبيعيّة مع الكيان الصهيونيّ المجرم، وهذا خرقٌ وعداء للعقيدة والمبادئ الإسلاميّة المحمديّة الأصيلة، والمسلمون بكافّة مشاربهم يرفضون هذه الخيانة العظمى، وسيكون أسبوع الوحدة الإسلاميّة منطلقًا جادًّا لنبذ الخونة المطبّعين مع الكيان الصهيونيّ والتبرؤ منهم ومحاربتهم، وإفشال مخطّطاتهم الخبيثة بوجه الأمّة الإسلاميّة وأحرار العالم. 
إلى هذا تتعرّض الساحة الإسلاميّة بين الفينة والأخرى لهجمات جبانة، بهدف الإساءة إلى رموزها، أخطرها التعديّ على حرمة خاتم الأنبياء والرسل محمد «صلّى الله عليه وعلى آله» عبر الإساءة لمقامه السامي بكلّ سفاهة ووقاحة، وهي جريمة مستنكرة على كلّ المستويات، ولا يمكن لأيّ مسلم القبول بها، وعلى من تجرّأ وأساء لرسول الرحمة أن يحاسَب كي لا يتمادى أكثر، وعلى من أصرّ عليها مبرّرًا إيّاها بحريّة التعبير أن يدفع الثمن عبر مقاطعة منتوجات بلاده، وعلى كلّ المسلمين والمنصفين في العالم أن يتّخذوا موقفًا موحّدًا وصارمًا تجاه هذه الإساءات التي تتكرّر بهدف أذيّة مشاعرهم.
  
ومع بداية أسبوع الوحدة الإسلاميّة الذي أعلنه الإمام الخمينيّ «قدّه» من 12 ربيع الأوّل إلى 17 منه في كلّ عام، والذي يُصادف الذكرى الميمونة لميلاد نبيّنا الأكرم محمّد «ص»، نشدّد على أنّ توطيد هذه الوحدة حاجة ملحّة وضروريّة لحفظ الإسلام وتعزيزه أمام أعدائه المتربّصين به شرًّا.  
  
نهنّئ في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير العالم الإسلاميّ والمسلمين في كلّ أقطار الأرض بحلول هذه المناسبة العظيمة التي يحتفل بها المسلمون وتتوّج بميلاد خير البشر قدوتنا نبيّ الرحمة محمد «ص»، ليؤكّدوا من خلالها تمسّكهم بوحدة صفّهم في مواجهة خطط محور الشرّ والاستكبار.
ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير  
 الخميس 29 أكتوبر/ تشرين الأوّل 2020  
 البحرين المحتلة
مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • تظاهرة في الدراز رفضًا للإساءة للنبيّ الأكرم «ص»  
  • خطيب الأقصى يحمِّل سلطات الاحتلال الصهيوني مسؤولية انتهاك حرمة الأقصى
  • ائتلاف 14 فبراير يشدّد على أهميّة توطيد وحدة المسلمين بمناسبة «أسبوع الوحدة الإسلاميّة» 
  • حراك غاضب تشهده مناطق البحرين استنكارًا للإساءة للنبيّ «ص» ورفضًا للتطبيع 
  • الفقيه القائد قاسم يردّ على الإساءة الفرنسيّة: ماكرون لا تطغَ 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *