×

المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير: كلّ التضامن مع شعب السودان الشقيق في الكارثة الإنسانيّة التي أصابتهم  

نتابع بألم ما يحدث لأهلنا في السودان الشقيق، ومجابهتهم كارثة إنسانيّة كبيرة، أسفرت -وفق إحصائيّة غير نهائيّة- عن أكثر من 100 ضحيّة، وشرّدت مئات الآلاف من السكّان، نتيجة ضخامة الفيضانات والسيول التي أغرقت أكثر من ولاية في السودان، حيث أعلن المتحدّث الرسمي باسم المجلس القوميّ للدفاع المدنيّ في السودان العقيد «عبد الجليل عبد الرحيم» أنّ عدد المتضرّرين بشكل مباشر من هذه الكارثة يفوق النصف مليون نسمة . 

بسم الله الرحمن الرحيم 

نتابع بألم ما يحدث لأهلنا في السودان الشقيق، ومجابهتهم كارثة إنسانيّة كبيرة، أسفرت -وفق إحصائيّة غير نهائيّة- عن أكثر من 100 ضحيّة، وشرّدت مئات الآلاف من السكّان، نتيجة ضخامة الفيضانات والسيول التي أغرقت أكثر من ولاية في السودان، حيث أعلن المتحدّث الرسمي باسم المجلس القوميّ للدفاع المدنيّ في السودان العقيد «عبد الجليل عبد الرحيم» أنّ عدد المتضرّرين بشكل مباشر من هذه الكارثة يفوق النصف مليون نسمة . 

نرسل في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير من البحرين رسالة التضامن والمواساة لأهلنا في السودان الشقيق، سائلين المولى «عزّ وجلّ» الرحمة للضحايا، والسلامة لكلّ أبناء الشعب السودانيّ العزيز والشقيق، وندعو حكومات العالم والمؤسّسات الدوليّة والمنظّمات الإنسانيّة إلى التدخّل العاجل لمدّ يد العون والمساعدة لإنقاذ الباقين ممن يصارعون في هذه الظروف الصعبة مع أطفالهم للبقاء على قيد الحياة، في مشاهد تدمي القلوب وتهزّ الإنسانيّة جمعاء. 

حمى الله السودان وشعبها العربيّ الشقيق من أيّ سوء ومكروه  .

 

المجلس السياسيّ في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير 

الثلاثاء 9 سبتمبر/ أيلول 2020 

البحرين المحتلّة 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • عشيّة حملة التغريد التضامنيّة مع «الشيح زهير عاشور» .. زيارة من آباء الشهداء ورجالات الصمود لأسرته 
  • ائتلاف 14 فبراير يستنكر عقوبات خزانة الحرب الأمريكيّة على رئيس الحشد الشعبيّ الأستاذ «فالح الفياض» 
  • اجتماعيّة ائتلاف 14 فبراير تزور أسرة الشهيد القائد «رضا الغسرة» 
  • نسوية الائتلاف تهنّئ معتقلة الرأي  «زكيّة البربوري» على اختيارها شخصيّة «الصبر والاستقامة- 2020»
  • المركز الإعلاميّ معزّيًا بوفاة الإعلاميّ المقاوم «الحاج علي المسمار»:  سيحفظ التاريخ بطولاته
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *