×

الفلسطينيّون يصلون العيد في الأقصى ويؤكدون: المسجد الأقصى للمسلمين 

توافد فجر الجمعة 31 يوليو/ تموز 2020 الآلاف من المصلين إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة عيد الأضحى وسط إجراءات وقائية؛ رغم تواصل تفشي وباء كورونا في القدس والعديد من المناطق في فلسطين المحتلة عام 1948، وإجراءات قوات الاحتلال الصهيوني ومنغصاته.

توافد فجر الجمعة 31 يوليو/ تموز 2020 الآلاف من المصلين إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة عيد الأضحى وسط إجراءات وقائية؛ رغم تواصل تفشي وباء كورونا في القدس والعديد من المناطق في فلسطين المحتلة عام 1948، وإجراءات قوات الاحتلال الصهيوني ومنغصاته.

وأوضح مدير شؤون المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني أنه جرى الاستعداد لاستقبال المصلين لأداء صلاة العيد، وقامت الطواقم الخاصة بتعقيم المصليات المسقوفة، إضافة إلى نشر الحراس والمتطوعين من أجل تنظيم أداء صلاة العيد وصلاة الجمعة أيضًا وتوفير احتياجات المصلين، منوّهًا إلى أنّ عدد المصلين بلغ أكثر من 27 ألف مصلٍّ.

وقال في تصريح صحفي إنّه برغم منغصات قوات الاحتلال يوم الخميس، وحراستها لاقتحام أكثر من 1100 متطرف إسرائيلي لباحات الأقصى، فإنّ الطواقم قامت بعملها، حيث وصل عدد المصلين في صلاة المغرب لنحو 5 آلاف مصل، فالاحتلال لا يترك مناسبة إلا وينغص على المصلين وإدارة الأوقاف.

وعن رسالة الأقصى في عيد الأضحى المبارك، ذكر مدير شؤون المسجد، “رسالتنا للعالم، أنّ المسجد الأقصى، هو مسجد إسلامي عربي خالص، وعليهم العمل على الحفاظ على قبلة المسلمين الأولى، وأما رسالتنا للاحتلال وأذنابه؛ المسجد الأقصى هو حق للمسلمين فقط، لا يقبل الشراكة ولا القسمة”.

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • زيارة مرتقبة لنتنياهو للبحرين والإمارات… ما لم يفرض كورونا إغلاقًا جديدًا للبلاد 
  • انتهاء عملية ثأر الشهداء في محافظة صلاح الدين وتدمير مضافات لداعش الإرهابيّ
  • الجعفري: مرور أكثر من 50 عامًا على الاحتلال الصهيونيّ للأراضي العربيّة دليل على إخفاق مجلس الأمن
  • أنصار الله تدعو أمريكا إلى حظر إرسال السلاح والدعم اللوجستي للسعوديّة 
  • السجون الصهيونيّة والسعوديّة تتوحّد في تعذيب المعتقلين الفلسطينيين لرفضهم التطبيع
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *