×

الحرس الثوري: مناورات الرسول الأعظم (14) رسالة محبّة وسلام للدول الصديقة والمجاورة

رأت قوات حرس الثورة الإسلامية مناورات (الرسول الأعظم (ص) الـ14) المشتركة على الصعيد البري والبحري والجو فضاء التي جرت في مياه الخليج ومضيق هرمز رسالةً للدول الصديقة والمجاورة تحمل المحبة والسلام والصداقة المصحوبة بالاقتدار والصلابة الثورية لقوات حرس الثورة والأمن الجماعي لدول المنطقة.

رأت قوات حرس الثورة الإسلامية مناورات (الرسول الأعظم (ص) الـ14) المشتركة على الصعيد البري والبحري والجو فضاء التي جرت في مياه الخليج ومضيق هرمز رسالةً للدول الصديقة والمجاورة تحمل المحبة والسلام والصداقة المصحوبة بالاقتدار والصلابة الثورية لقوات حرس الثورة والأمن الجماعي لدول المنطقة.

وأضافت في بيان أنّ الاستكبار والذين يطمعون بمصالح إيران تلقوا بشكل جيد رسالة الاستعداد واليقظة والمواجهة والمقاومة للشعب الإيراني والقوات المسلحة والمدافعين عن الثورة والوطن الإسلامي من ساحة هذا الحدث الخالد.

وأشارت إلى الإجراءات المتخذة في المرحلة الأخيرة قد أجريت بأفضل صورة في تمارين عسكرية معقدة ومتنوعة، بما في ذلك إطلاق الصواريخ البالستية من أعماق الأرض وتدمير أنظمة رادار العدو وإطلاق صواريخ بر – بحر ومن العوامات والسفن لتدمير السفن الحربية، والتدريب على شن هجمات من قبل طائرات بدون طيار على جسر قيادة حاملة الطائرات المعادية، والتدريب على الاستيلاء على السفن المعادية واستخدام صواريخ أرض – أرض وبر – بحر بحضور مراقبين من مقر خاتم الانبياء الرئيسي.

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • أنصار الله: أكبر منحة لليمنيّين هي إيقاف العدوان وفكّ الحظر الجويّ والحصار القاتل
  • المقاومة العراقيّة تحذّر القوّات الأمريكيّة من استهداف مواقعها على الحدود السوريّة
  • ائتلاف 14 فبراير يدين الاعتداء الأمريكيّ على الحدود العراقيّة- السوريّة أدان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير الاعتداء الأمريكيّ على الحدود العراقيّة- السوريّة، معتبرًا أنّ هذه الجريمة انتهاك صارخ للقانون الدوليّ وشرعة حقوق الإنسان. وفي بيان لمجلسه السياسيّ يوم السبت 27 فبراير/ شباط 2021 أكّد أنّ هذا الاعتداء أثبت للعالم أنّه لا فرق بين رؤساء أمريكا ما داموا ينفّذون سياسة واحدة تقرّرها مؤسّسات الدولة العسكريّة الاستبداديّة العميقة في الولايات المتحدة الأمريكيّة. وقال إنّه لم تمرّ أسابيع معدودة على تولّي الرئيس الأمريكيّ الجديد «جو بايدن» مهامه الرئاسيّة حتى كشف عن وجهه الحقيقيّ الدمويّ المغطّى بقناع وشعارات مزيّفة، حيث قامت طائراته المحتلّة والمعادية بغارات جويّة عند الحدود العراقيّة- السوريّة على الحشد الشعبيّ، أسفرت عن استشهاد نخبة من مقاوميه، وأوقعت العديد من الجرحى. وقدّم ائتلاف 14 فبراير تعازيه للحشد الشعبيّ وحركات المقاومة قيادات وأفرادًا، وعموم الشعب العراقي على استشهاد هذه الثلّة المجاهدة، مؤكّدًا أنّ هذه الجريمة المروّعة لن تثني مكوّنات الشعب العراقيّ وأجهزته الأمنيّة عن المضي قدمًا في تحرير كلّ شبر من أرضه وطرد كلّ محتلّ وغازٍ.
  • عضو المجلس السياسي في اليمن: من يعتدي على بلدنا قوى خارجيّة والمرتزقة لا يمثّلون شيئًا للشعب اليمني
  • المقاومة الإسلاميّة في العراق تدين الاعتداءات الأمريكيّة على قوّاتها في الحدود السوريّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *