×

وزير النفط اليمني: بالمواجهة نتمكن من فك الحصار والضغط على العدوان لإيصال المشتقات النفطية

قال وزير النفط والمعادن اليمني أحمد دارس “لا نملك سوى خيار المواجهة لنتمكن من فك الحصار والضغط على قوى العدوان لإيصال المشتقات النفطية لليمن”، كاشفًا عن حجم الكميات النفطية المنهوبة من قوى العدوان والمرتزقة خلال الأعوام الماضية.

قال وزير النفط والمعادن اليمني أحمد دارس “لا نملك سوى خيار المواجهة لنتمكن من فك الحصار والضغط على قوى العدوان لإيصال المشتقات النفطية لليمن”، كاشفًا عن حجم الكميات النفطية المنهوبة من قوى العدوان والمرتزقة خلال الأعوام الماضية.

وأشار إلى أنّ الكميات النفطية المنهوبة من مرتزقة العدوان خلال عام 2018 بلغت 18 مليون برميل، وخلال 2019 بلغت 29 مليون و500 ألف برميل، لافتًا إلى أنّ قوى العدوان تنهب النفط اليمني وتذهب عائداته إلى البنوك السعودية بينما الشعب يعاني من نفاد هذه المشتقات، مبيّنًا أنّ كلفة المشتقات المنهوبة خلال العام 2018 فقط بلغت مليار و250 مليون دولار.

وأوضح دارس أنّ بعض التجار يتم التنسيق معهم من المرتزقة والتحالف ليتم من خلالهم نهب الثروة النفطية اليمنية، مؤكّدًا لو لم يتم سرقة العائدات النفطية اليمنية لتمكنت الحكومة من صرف الرواتب لكلّ موظفي اليمن.

ولفت مدير إيرادات النفط بوزارة المالية سليم الجعدبي إلى أنّ الموانئ التي يتم نهب النفط من خلالها هي ميناء رضوم وميناء الشحر إلى جانب ميناء نشيمة وكلها يتم عبرها تهريب النفط وما يتم اكتشافه أقل بكثير مما لا يتم الإفصاح عنه.

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • الطيران السوري يدمّر مستودعات الإرهابيين والقاعدة تنقل عناصرها إلى ليبيا
  • الخارجية الإيرانية: أمريكا تحاول زعزعة الأمن الداخلي بدعمها خلايا إرهابية
  • تحذيرات من إثارة الفوضى وعودة الطائفية في العراق بدعم أمريكي
  • حماس: شعبنا موحّد اليوم في مواجهة مخططات الاحتلال
  • الدفاعات اليمنيّة تسقط طائرة تجسس أمريكية 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *