×

وسط صمت عربي ودولي .. الاحتلال الصهيوني يقضم الأراضي الفلسطينية

تتعرض المنطقة الشرقية لمحافظة بيت لحم منذ مدّة لهجمة استيطانية آخرها تمثل اليوم من خلال مواصلة آليات الاحتلال تجريف مساحات من أراضي المواطنين في قرية كيسان لليوم السابع على التوالي، لصالح توسيع حدود مستوطنة “ايبي هناحل” المقامة على أراضي القرية، وتم نصب عدد من البيوت المتنقلة “كرفانات” قرب القرية.

وسط صمت عربي ودولي .. الاحتلال الصهيوني يقضم الأراضي الفلسطينية

تتعرض المنطقة الشرقية لمحافظة بيت لحم منذ مدّة لهجمة استيطانية آخرها تمثل اليوم من خلال مواصلة آليات الاحتلال تجريف مساحات من أراضي المواطنين في قرية كيسان لليوم السابع على التوالي، لصالح توسيع حدود مستوطنة “ايبي هناحل” المقامة على أراضي القرية، وتم نصب عدد من البيوت المتنقلة “كرفانات” قرب القرية.

وقال مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم “حسن بريجية” إنّ الاحتلال الصهيوني سيطر على 700 دونم زراعي في محيط جبل الفرديس شرق بيت لحم، وتعود ملكية الأراضي لعائلات: الوحش، والعساكر، والمساعدة.

وفي نابلس أصيب مواطن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وعشرات حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع، عقب استهداف قوات الاحتلال الصهيوني المشاركين بمسيرة مناهضة للاستيطان فوق جبل صبيح التابع لأراضي بيتا جنوب نابلس، كما اشتعلت النيران بمساحات من الحقول الزراعية، بفعل قنابل الصوت والغاز التي أطلقها جنود الاحتلال.

وكانت فصائل العمل الوطني وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان قد دعت إلى مسيرات من أجل التصدي لمحاولات الاستيلاء على جبل صبيح، بعد أن نصب مستوطنون يوم أمس عددًا من الخيام على قمّته.

مصدر : مركز الأخبار - وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • سرايا القدس: توقف صوت الصواريخ والمدافع لن يوقف مسيرة الجهاد والمقاومة
  • المقاومة الفلسطينيّة بدأنا مرحلة جديدة عنوانها الانتفاضة الشاملة والاشتباك المفتوح مع العدو الصهيوني
  • وقفة تضامنيّة مع شعب فلسطين أمام مقرّ الجمعيّة البحرينيّة لمقاومة التطبيع  
  • علماء البحرين يعلنون دعمهم الكامل لشعب فلسطين 
  • قيادي فلسطيني: الذين ادّعوا أنّ التطبيع من أجل الحفاظ على أرض فلسطين كاذبون 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *