×

للمرأة البحرانيّة دورها في الثورة بالرغم من اعتقالها وتهديدها وفصلها من الوظيفة والدراسة

تتعرّض المرأة البحرانيّة لشتّى أنواع التهديد والاعتقال والتعذيب والمعاناة، وخاصّة الناشطات السياسيّات والاجتماعيّات والطبيبات والمعلّمات وربات البيوت وحتى طالبات المدارس والجامعات، كما يتعرّضن للتنكيل والتعذيب والاعتداء الجسدي والنفسي الذي وصل إلى القتل في بعض الحالات، إلى جانب الفصل من العمل أو التوقيف عن الدراسة.

 

تتعرّض المرأة البحرانيّة لشتّى أنواع التهديد والاعتقال والتعذيب والمعاناة، وخاصّة الناشطات السياسيّات والاجتماعيّات والطبيبات والمعلّمات وربات البيوت وحتى طالبات المدارس والجامعات، كما يتعرّضن للتنكيل والتعذيب والاعتداء الجسدي والنفسي الذي وصل إلى القتل في بعض الحالات، إلى جانب الفصل من العمل أو التوقيف عن الدراسة.

ويرى مراقبون أنّ هذه الحملة الموجّهة من النظام الخليفي للانتقام من المرأة البحرانية نتيجة الدور البارز الذي كان لها منذ بدء ثورة فبراير، ولإجبارها على التخلي عن هذا الدور والتراجع عن نشاطها الفاعل في الحركة الثوريّة، إضافة إلى زيادة الضغط على أطراف المعارضة للتراجع عن مطالبها العادلة.

النظام الخليفيّ من جهته يدّعي أنّه مناصر لحقوق المرأة ودعم التنمية المجتمعيّة كما قال من يسمّى وزير شؤون الإعلام، وأنّ المرأة البحرانيّة تمتاز عن غيرها في البلدان العربيّة بأنّها تمتلك جميع الحقوق ولها دور مهمّ في المجتمع.



المواضیع ذات الصلة


  • منع معتقلتي الرأي «هاجر منصور» و«مدينة علي» من الاتصال والزيارات
  • منظّمات حقوقيّة تكشف مدى تدهور حقوق المرأة في البحرين
  • النظام الخليفيّ يحتفل بيوم المرأة البحرينيّة متناسيًا المعتقلات السياسيّات 
  •  معتقلة الرأي السابقة «نجاح يوسف» تكشف تعرّضها للتعذيب الوحشي في السجون الخليفيّة
  • مسلسل التضييق مستمرّ بحقّ معتقلتي الرأي «هاجر منصور ومدينة علي»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *