×

الحراك الثوري مستمرّ وفاء للشهداء الثلاثة «العرب والملالي والمقداد»

ما زال الثوّار في مختلف المناطق البحرانيّة يعبرون عن غضبهم لدماء الشهداء الثلاثة «علي العرب وأحمد الملالي ومحمد المقداد»، بمختلف الفعاليات الثوريّة.

ما زال الثوّار في مختلف المناطق البحرانيّة يعبرون عن غضبهم لدماء الشهداء الثلاثة «علي العرب وأحمد الملالي ومحمد المقداد»، بمختلف الفعاليات الثوريّة.

فوفاء لهؤلاء الشهداء وتمسكًا بالثأر من قتلتهم نزل يوم الثلاثاء 30 يوليو/ تموز 2019 ثوّار بلدات أبو صيبع والشاخورة والبلاد القديم وبني جمرة إلى الساحات مسدّدين نيران الدفاع المقدس على المرتزقة، كما أشعلوا نيران الغضب في كرزكان والسهلة الجنوبية، وكرانة.

وفي السياق نفسه انطلقت مسيرات الشموع في عاصمة الثورة سترة، والمعامير، وأبو صيبع والشاخورة، والبلاد القديم، كما تظاهر أهالي بلدات كرانة وسماهيج وباربار غضبًا للدماء الطاهرة.

هذا وأقدمت عصابات المرتزقة على مهاجمة المشاركين في ختام فاتحة شهيدي الإباء العرب والملالي في البلاد القديم وبني جمرة بالغازات السامة استمرارًا في النهج الإرهابي المقيت.



المواضیع ذات الصلة


  • جدران كرباباد تزدان بصور شهيدَي الإباء «علي العرب وأحمد الملالي» 
  • ختمة قرآنيّة عند رياض الشهداء «السميع والمشيمع والسنكيس»
  • إقامة مجلس تأبينيّ لشهداء الوطن في السنابس
  • المعارضة البحرانيّة في لندن تنظّم وقفة تضامنيّة في ذكرى جريمة الإعدام
  • ائتلاف 14 فبراير يستذكر الشهداء الثلاثة «السميع والمشيمع والسنكيس» تحت شعار «لدمكم منتقمون» 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *