×

نتيجة السياسات الاقتصاديّة الفاشلة.. النظام الخليفيّ يستجدي المساعدات لإنقاذه من العجز الماليّ

قالت وزارة الماليّة الخليفيّة يوم الخميس 9 مايو/ أيار 2019 إنّ الكيان الخليفيّ تلقّى 2.3 مليار دولار في العام 2018 من النظامين السعودي والإماراتيّ ودولة الكويت، وإنّه بصدد استلام الدفعة الثانية من المبلغ الذي يصل إلى 2.276 مليار دولار أمريكيّ خلال العام الجاري، بموجب التعاون الماليّ مع حلفائه الخليجيّين لإنقاذه من العجز المالي.

قالت وزارة الماليّة الخليفيّة يوم الخميس 9 مايو/ أيار 2019 إنّ الكيان الخليفيّ تلقّى 2.3 مليار دولار في العام 2018 من النظامين السعودي والإماراتيّ ودولة الكويت، وإنّه بصدد استلام الدفعة الثانية من المبلغ الذي يصل إلى 2.276 مليار دولار أمريكيّ خلال العام الجاري، بموجب التعاون الماليّ مع حلفائه الخليجيّين لإنقاذه من العجز المالي.

يذكر أنّ الكيان الخليفيّ يتبع سياسات اقتصادية فاشلة يدفع ثمنها المواطن البحرانيّ، وذلك نتيجة الإسراف والتبذير الذي يعتمده أبناء الديكتاتور حمد من ناحية، والفساد الإداري في مؤسسات الدولة من ناحية أخرى، وصفقات التسلّح لإرضاء أسياده الأمريكان، وهو ما يعزز الشعار الذي تبنّاه ائتلاف 14 فبراير في حملته «اقتصاد بلا حمد» التي فضحت هذه السياسات وكشفت هشاشة النظام الذي يعتمد على المساعدات والمعونات في وقت يجب أن يكون العكس كون البحرين بلدًا نفطيًّا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *