×

لليوم الثاني تظاهرات رفض التطبيع مع الصهاينة تعمّ عددًا من المناطق

تحت شعار «لا للتطبيع مع الصهاينة» شهدت مناطق عدّة من البحرين يوم أمس الجمعة 22 فبراير/ شباط 2019 حراكًا ثوريًّا غاضبًا.

تحت شعار «لا للتطبيع مع الصهاينة» شهدت مناطق عدّة من البحرين يوم أمس الجمعة 22 فبراير/ شباط 2019 حراكًا ثوريًّا غاضبًا.

فقد شارك الأهالي المقاومون في بلدات: المصلّى، كرّانة، والمعامير، رأس رمان، سماهيج، جدحفص، في تظاهرات ثوريّة وفاءً لدماء شهداء الوطن وشهداء فلسطين، ورفضًا للتطبيع الخليفيّ مع الكيان الصهيوني، وردّدوا الشعارات الثوريّة، وحملوا اليافطات التي تؤكّد رفضهم التطبيع، وحرقوا العلم الصهيوني وصور حمد ونتنياهو.

كما انطلق أهالي أبو صيبع والشاخورة في تظاهرة ثوريّة وفاءً للشهيد عبد الرضا بوحميد ورفضًا للتطبيع مع الكيان الصهيوني، مطالبين بحقّ القصاص من القتلة ومجدّدين العهد مع الشهداء.

وفي هذا السياق نظّم أهالي بلدة كرباباد والمنامة وقفات ثورية تحت شعار «التطبيع خيانة»، حيث أعلنوا تضامنهم مع الشعب الفلسطينيّ ودعم قضيّته، ونضاله من أجل تحرير الأراضي الفلسطينيّة والقدس الشريف.

وكان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير قد دعا أبناء البحرين الأباة إلى التظاهر يومي الخميس والجمعة 21 و22 فبراير/ شباط 2019 رفضًا للهاث الكيان الخليفي وراء التطبيع مع الكيان الصهيونيّ.



المواضیع ذات الصلة


  • عشيّة «جمعة مقاومة التطبيع».. حراك غاضب يعمّ العديد من البلدات 
  • أمين عام المؤتمر القومي العربي السابق: دفاع الشعب البحراني عن القضية الفلسطينية له تاريخ
  • حماس تحيي الشعب البحراني لوقوفه ضد التطبيع الخليفي مع الكيان 
  • «رفض شعب البحرين للتطبيع» في تغريدة للإمام الخامنئي 
  • حراك شعب البحرين الرافض للتطبيع.. في الإعلام الغربيّ والعربيّ 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *