×

فعاليّات «لا للتطبيع مع الصهاينة» تعمّ عددًا من المناطق البحرانيّة

شهدت مناطق عدّة من البحرين يوم الخميس 21 فبراير/ شباط 2019 فعاليّات متنوّعة تحت شعار «لا للتطبيع مع الصهاينة» رفضًا للتطبيع الخليفيّ مع الكيان الصهيونيّ.

شهدت مناطق عدّة من البحرين يوم الخميس 21 فبراير/ شباط 2019 فعاليّات متنوّعة تحت شعار «لا للتطبيع مع الصهاينة» رفضًا للتطبيع الخليفيّ مع الكيان الصهيونيّ.

فقد انطلقت مسيرة في السنابس، سحق فيها المتظاهرون العلم الصهيوني مع صور الإرهابيّين «حمد ونتنياهو»، وفي النويدرات انطلق الأهالي في تظاهرة غاضبة وفاءً للشهيد عبد الله العجوز في الذكرى السنويّة لاستشهاده.

وقد حمل المتظاهرون الأعلام البحرينيّة والفلسطينيّة، وردّدوا الشعارات الثوريّة التي تندّد بسياسة التطبيع الخليفيّ مع الكيان الصهيونيّ، كما طالبوابحقّ القصاص لشهداء البحرين وفلسطين الذين قضوا على أيدي الكيانين الصهيونيّ والخليفيّ، معلنين تضامنهم مع الشعب الفلسطينيّ ودعم قضيّته، ونضاله من أجل تحرير الأراضي الفلسطينيّة والقدس الشريف.

وفي السياق نفسه نفّذ ثوّار بلدتي أبو صيبع والشاخورة نزولًا ثوريًّا في ساحات البلدتين وفاءً للشهيد «عبد الرضا بوحميد»، حيث وجّهوا نيران الغضب نحو عصابات المرتزقة الخليفيّة.



المواضیع ذات الصلة


  • «رفض شعب البحرين للتطبيع» في تغريدة للإمام الخامنئي 
  • حراك شعب البحرين الرافض للتطبيع.. في الإعلام الغربيّ والعربيّ 
  • شعب البحرين يعبّر عن رفضه زيارة الوفد الصهيوني للمنامة بحراك ثوريّ 
  • بنود أمنيّة خطرة ضمن الاتفاق الموقّع  بين الصهاينة والنظام الخليفيّ 
  • بيان المجلس السياسيّ: توقيع اتفاقيّة أمنيّة بين الصهاينة والخليفيّين يعني تسليم الملفّ الأمنيّ للموساد الصهيونيّ 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *