×

القيود الخليفيّة الجائرة تتحطّم عن الشاب جاسم محمد خلف

بعد ثلاث سنوات من الصمود في غياهب السجون الخليفية، الشاب جاسم محمد خلف يُعانق الحرية.

بعد ثلاث سنوات من الصمود في غياهب السجون الخليفية، الشاب جاسم محمد خلف يُعانق الحرية.

وبكل فخر واعتزاز تحطّمت القيود الخليفية الجائرة على صخرة مقاومة هذا الشاب وعانق الحُريّة وسط ترحيب واسع واستقبال من الأهالي في بلدة سار الواقعة غرب العاصمة المنامة.



المواضیع ذات الصلة


  • الثوّار يزيّنون صحيفة الأحرار بالصور والشعارات الثوريّة
  • نزول ثوريّ في أبو صيبع والشاخورة تضامنًا مع الأسرى
  • معتقلون يصفون ظروف سجن جوّ غير الإنسانيّة بـ«الجحيم»
  • الإعلاميّ طالب مهدي: تحيّة إجلال وإكبار لمن أذلّ صمودهم جبروت السجّان الخليفيّ
  • ثوّار بلدة النويدرات ينفّذون نزولًا تضامنًا مع معتقلي الرأي
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *