×

ائتلاف 14 فبراير: ورحلت «أمّ المقاومة» بعد مسيرة طويلة من تخريج المجاهدين وتصديرهم للجبهات حتى الشهادة

بسم الله الرحمن الرحيم

بقلوب مؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره، يتقدّم ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير إلى سماحة السيّد حسن نصر الله وإلى جمهور المقاومة في لبنان وقيادته، وخاصّة عائلة الشهيد القائد الحاج عماد مغنية بخالص العزاء وصادق المواساة برحيل «أم المقاومة» الحاجة أم عماد، والدة المجاهدين والشه

بسم الله الرحمن الرحيم

بقلوب مؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره، يتقدّم ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير إلى سماحة السيّد حسن نصر الله وإلى جمهور المقاومة في لبنان وقيادته، وخاصّة عائلة الشهيد القائد الحاج عماد مغنية بخالص العزاء وصادق المواساة برحيل «أم المقاومة» الحاجة أم عماد، والدة المجاهدين والشهداء.

مسيرة طويلة من العطاء والبذل غير المحدود وتحمّل للصعاب بشكل لا متناهٍ، كانت فيها هذه الإنسانة العظيمة مثالًا للصابرين والمحتسبين، سيحفظها لها تاريخ المقاومة حيث ظلّت شامخة شموخ زينب «ع» في كربلاء حين قدّمت أولادها وإخوتها قرابين لله تعالى، حتى صارت مدرسة تنهل منها الحرائر على مدى العصور.

إنّ رحيل هذه المرأة الزينبيّة، وهي على نهج المقاومة وخطّها حتى آخر رمق، بعد أن قدّمت الشهداء واحدًا تلو الآخر، يلهمنا جميعًا معاني الصبر والثبات والتقدّم أكثر في مقاومة المستكبرين والمحتلّين والظلمة ومقارعتهم في كلّ مكان.

إنّنا باسم الشعب البحرانيّ الأبيّ الحرّ نجدّد العزاء للشعب اللبنانيّ الشقيق، سائلين الله تعالى أن يتغمّد الفقيدة بواسع رحمته، ويحشرها مع محمّد وآل محمّد الطيبين الأطهار.

ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير

الثلاثاء 9 أكتوبر/ تشرين الأوّل 2018

البحرين المحتلّة



المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير: في عيد التحرير العشرين: دماء أبناء المقاومة الإسلاميّة اللبنانيّة الزكيّة حررت أول أرض عربية 
  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: اليمنيّون يُتوّجون خامس أعوام الصمود بوجه عدوان تحالف الشرّ بانتصارات كبرى
  • ائتلاف 14 فبراير ينعى «الحاج موسى إبراهيم عبد الجبار»: البحرين تفقد المزيد من أبنائها بسبب نظام فقد إنسانيّته
  • وزارة الخارجيّة الخليفيّة تُعلن عن خطّة «غير واضحة» لإجلاء المواطنين في إيران
  • ائتلاف 14 فبراير: مليونيّة ثورة العشرين الثانية هي أولى بشائر السيادة وتحرير الأراضي العراقيّة من الاحتلال الأمريكيّ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *