أقدام الجماهير تسحق اسم يزيد العصر «حمد بن عيسى»

بإصرار ثوريّ تواصل جماهير الثورة التعبير عن سخطها من الديكتاتور حمد بخطّ اسمه ليكون مداسًا للأقدام.

بإصرار ثوريّ تواصل جماهير الثورة التعبير عن سخطها من الديكتاتور حمد بخطّ اسمه ليكون مداسًا للأقدام.

ففي بلدة الدراز وضمن فعاليّة «جبروتكم تحت أقدامنا» صار الاسم المشؤوم ليزيد العصر الديكتاتور حمد بن عيسىيوم الإثنين 24 سبتمبر/ أيلول 2018م مداسًا للأقدام، وسحق بعجلات السيارات والمركبات بعد أن خطّه الثوّار على الشوارع.



المواضیع ذات الصلة


  • تأهّبًا لمسيرات «لا للتطبيع مع الصهاينة» أقدام البحرانيّين تدوس حمد والعلم الصهيوني
  • اسم الديكتاتور حمد مداسًا للأقدام في “الدراز”
  • فعالية «جبروتكم تحت أقدامنا»تتواصل في بلدة الدراز
  • قبل أيام من انطلاق مشروع العريضة الشعبيّة .. صور الديكتاتور تحت الأقدام ببلدة كرانة
  • اسم حمد على طرقات بلدة الديه وعصابات المرتزقة تستنفر
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *