×

«من وحي وطن»: بطاقات معايدة «معايدة أسير»

يحملني الشوق إلى ذكريات كنتِ فيها تعايدينني بقبلة..

«من وحي وطن»: بطاقات معايدة

«معايدة أسير»

يحملني الشوق إلى ذكريات كنتِ فيها تعايدينني بقبلة..

لأستيقظ على صوتك وأنت تصلّين

فألملم نفسي وأندس إلى جانبك أتلو ما حفظته من صلاتي

ألمحك بطرف عيني ترفعين كفّيك تدعين لي وللمؤمنين

فأبتسم بغرور طفوليّ وأسرع في صلاتي لأنطلق إلى «العيد»

اليوم لا أترك صلاتي بل يمنعني جلّادي عنها

يخرس لساني عنها ويقيّد يديّ حتى لا أرفعها بالدعاء عليه

هنا العيد لا يطرق بابنا فأبوابنا قضبان من حديد

هنا العيد من دون الأهل والأحبّة ومن دونك يا أمّي

لكنّ دعاءك لي سيستجاب في يوم قريب

وعندها سألملم نفسي وأندسّ إلى جانبك

أتلو صلاتي وأنطلق إلى «العيد»

بقلم أم حوراء



المواضیع ذات الصلة


  • من وحي وطن: «ماهر الخباز» بطل حكاية عمرها مئات السنين
  • «من وحي وطن»: قصة قصيرة «حتى آخر طلقة»
  • «من وحي وطن»: قصّة «أريد أن أتنفّس… حريّة»
  • «من وحي وطن»: أسرى وأرواحنا في أحضان الانتفاضة..
  • «من وحي وطن»: مثلي لا يبايع مثلك
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *