×

الشاب البطل مجيد حسن الماجد يعانق الحريّة

فيما تشتد حالة الإحباط والشعور بالهزيمة عند الديكتاتور حمد، يضطرّ الكيان الخليفيّ المتداعي إلى الإفراج عن معتقل سياسي آخر .

فيما تشتد حالة الإحباطوالشعور بالهزيمة عند الديكتاتور حمد، يضطرّ الكيان الخليفيّ المتداعي إلى الإفراج عن معتقل سياسي آخر.

ففي الأيام الأخيرة، عانق الشاب البطل مجيد حسن الماجد الحريّة بكلّ فخر واعتزاز، وتحطّمت عنه القيود الخليفيّة الجائرة.

وحظي هذا الشاب المفرج عنه باستقبال حافل من قبل جماهير الثورة التي ثمّنت مقاومته وصموده في السجون الخليفيّة.



المواضیع ذات الصلة


  • الإفراج عن الرادود «علي العكري» بعد 3 أيام على اعتقاله
  • آباء الشهداء ورجالات الصمود يزورون اثنين من المفرج عنهم
  • استقبال حاشد للمفرج عنهما «علاء حميد السميع ومحمد ماجد»
  • أهالي المعامير يستقبلون مجموعة من الأبطال المفرج عنهم
  • معتقلا الرأي «الفنان صادق الشعباني» و«محمد أحمد علي» يعانقان الحريّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *