الناشط «علي مشيمع» يبدأ إضرابًا عن الطعام أمام السفارة الخليفيّة في لندن

أعلن الناشط «علي مشيمع» نجل الرمز «الأستاذ حسن المشيمع» أنّه بدأ إضرابًا عن الطعام أمام السفارة الخليفيّة؛ احتجاجًا على حرمان والده الدواء والعلاج.

أعلن الناشط«علي مشيمع»نجل الرمز«الأستاذ حسن المشيمع»أنّه بدأ إضرابًا عن الطعام أمام السفارة الخليفيّة؛ احتجاجًا على حرمان والده الدواء والعلاج.

وقال مشيمع في سلسلة تغريدات نشرها اليوم الأربعاء 1 أغسطس/ آب 2018 على حسابه في «تويتر» إنّه سيقضي أيامه ولياليه جائعًا، وسيبيت في العراء للمطالبة بتوفير العلاج لوالده الذي يموت بطيئًا نتيجة حرمانه الدواء وهو في عمر السبعين.

وطالب أيضًابالسماح له برؤية الأهل الذين حُرموا زيارته منذ عام ونصف، وإرجاع كتبه بما فيها القرآن الكريم وكتب الأدعية، التي صادرها السجّانون بغير وجه حقّ، والتوقف عن المضايقات والاستفزازات المستمرة، والانتهاكات القبيحة.

وأوضح أنّ خطوته الاحتجاجيّة هذه هي الأولى، ولن يألو أيّ جهد ممكن في سبيل الدفاع عن والده، وإن كلّفه ذلك حريته أو حياته.



المواضیع ذات الصلة


  • ابنة عميد الحقوقيّين «عبد الهادي الخواجة» تنضمّ إلى الناشط «علي مشيمع» في اعتصامه
  • تردّي الوضع الصحيّ للناشط «علي مشيمع»
  • الناشط علي مشيمع: جريمة أخرى ترتكبها إدارة السجن بحقّ الوالد
  • برنامج إيمانيّ على ضوء الشموع في اعتصام «مشيمع» المفتوح
  • نشطاء يحيون عيد الأضحي أمام السفارة الخليفيّة في لندن مع الناشط «علي مشيمع»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *