×

القوى الثوريّة المعارضة في البحرين توجّه تحيّة إكبار للمعتقلين السياسيّين المضربين عن الطعام

وجّهت القوى الثوريّة المعارضة في البحرين تحيّة إكبارٍ وإجلالٍ للمعتقلين السياسيّين على تضحياتهم ومواقفهم البطوليّة، وتحدّيهم جلاوزة الكيان الخليفيّ الإرهابيّ في سجون الظلم والاستبداد، بعد إعلانهم الإضراب عن الطعام منذ يوم السبت 9 سبتمبر/ أيلول 2017.

القوى الثوريّة المعارضة في البحرين توجّه تحيّة إكبار للمعتقلين السياسيّين المضربين عن الطعام
وجّهت القوى الثوريّة المعارضة في البحرينتحيّة إكبارٍ وإجلالٍ للمعتقلين السياسيّين على تضحياتهم ومواقفهم البطوليّة، وتحدّيهم جلاوزة الكيان الخليفيّ الإرهابيّ في سجون الظلم والاستبداد، بعد إعلانهم الإضراب عن الطعام منذ يوم السبت 9 سبتمبر/ أيلول 2017.
وأعلنت القوى الثوريّة "ائتلاف شباب ثورة 14فبراير، تيّار الوفاء الإسلاميّ، تيّار العمل الإسلاميّ، حركة حقّ، حركة أحرار البحرين وحركة خلاص" في بيانها يوم 11سبتمبر 2017 مدعمها وتضامنها الكامل مع المعتقلين السياسيّين في إضرابهم عن الطعام، احتجاجًا على جرائم الكيان الخليفيّ الجبان، وممارساته أبشع أنواع التعذيب والتنكيل بحقّهم في سجونه الظالمة، انتقامًا منفضحهم جرائمه البشعة وانتهاكاته الجسيمة لحقوق الإنسان، وممارسته شتّى أصناف الاضطهاد والتنكيل بحقّ الشعب البحرانيّ، حيث رأت فيهذا الإضراب رسالة بليغة من المعتقلين السياسيّين وصورة واضحة لإرادتهم الفولاذيّة في مقاومة العنجهيّة الخليفيّة عبر شتى الوسائل المشروعة.
ودعتأبناء الشعب البحرانيّ الأبيّ والمقاوم إلى أن يكونوا صوتًا داعمًا لهؤلاء الأبطال، وأن ينتصروا لهم بالكلمة والموقف، محمّلة المجتمع الدوليّ وكلّ منظّماته الحقوقيّة المسؤوليّة الإنسانيّة والأخلاقيّة إزاء الجرائم التي يرتكبها الكيان الخليفيّ الإرهابيّ بحقّ المعتقلين السياسيّين.


المواضیع ذات الصلة


  • حوار مباشر مع «العرادي» في «يوم الأسير البحرانيّ» 
  • ائتلاف 14 فبراير يعرب عن تضامنه مع المناضل «أسامة التميمي» 
  • تفاعل واسع مع حملة التغريد «أوقفوا التعذيب في البحرين»
  • التضامن الشعبيّ مع المعتقلين يتواصل
  • انطلاق حملة «الحريّة حقّهم» تضامنًا مع معتقلي الرأي
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *