×

حملة اقتصاد بلا حمد:أرقام كارثيّة للدين العام وأموال طائلة تُصرف لتسلية أبناء الخليفيّين!

تواصل حملة اقتصاد بلا حمد إماطة اللثام عن الإفلاس الاقتصاديّ الذي يعصف بالبحرين جرّاء السياسات الاقتصاديّة الهوجاء للكيان الخليفيّ الفاسد.

تواصل حملة اقتصاد بلاحمد إماطة اللثام عن الإفلاس الاقتصاديّ الذي يعصف بالبحرين جرّاء السياسات الاقتصاديّة الهوجاء للكيان الخليفيّ الفاسد.

فقد أكّد الخبير الاقتصاديّ إبراهيم شريف أنّ البحرين تعيش حالة إفلاس حقيقيّة، وتترتب عليها ديون نحو 21 مليار دينار.

كما خفضت ستاندارد أندبورزتصنيف شركة ممتلكات الذراع الاستثماريّة للحكومة الخليفيّة إلىBB-/Bنتيجة التخبّط الاقتصاديّ الخليفيّ.

وكان صندوق النقد الدوليّ قدكشف أنّ حجم الديون الخليفيّة وصل إلى82%من المنتجات العامة، مؤكّدًا أنّها أرقام كارثيّة تقود البحرين إلى حافة الدمار.

هذا في الوقت الذي وعد نجل الحاكم الخليفيّ ناصر بزيادة ميزانيّة فريق البحرين ميريدا للدرجات الهوائية في السنوات الـ3 المقبلة لتتخطّى 30 مليون دولار، وكلّ ذلك مصاريف لتسلية أبناء الخليفيّين، ترهق المواطن البحرانيّ.



المواضیع ذات الصلة


  • «كورونا» يفضح الوضع السيّئ لاقتصاد البحرين 
  • الأسر الحاكمة في الخليج تحتكر المؤسسات الاقتصادية 
  • اقتصاديّون: البحرين تمر بأزمة اقتصادية خانقة والنظام يستقدم عمالة أجنبية بالجملة
  • رويترز: البحرين قد تحتاج إلى المزيد من الدعم الخليجيّ هذا العام
  • مراقبون: الفساد ونهب ثروات البحرين من حمد سبّبا عجزًا كبيرًا في الميزانية
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *