×

ائتلاف 14 فبراير: أصل محاكمة سماحة الفقيه قاسم مرفوض جملة وتفصيلًا

ندّد ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بقرار المحكمة الخليفيّة بحقّ الفقيه القائد الشيخ عيسى قاسم الصادر اليوم الأحد 21 مايو المحاكمة، رافضًا أصل المحاكمة جملًة وتفصيلاً.

ندّد ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بقرار المحكمة الخليفيّة بحقّ الفقيه القائد الشيخ عيسى قاسم الصادر اليوم الأحد 21 مايو المحاكمة، رافضًا أصل المحاكمة جملًة وتفصيلاً.

ورأى الائتلاف في بيان أصدره على إثر إعلان الحكم بحقّ سماحته أنّ هذه المحاكمة الجائرة فاقدة للشرعيّة ومخالفة للقانون، وحذّر من مغبّة هذا القرار، معلنًا أنّهسيواجهه مع أبناء الشعب بكافة السبل التصعيديّة ليفهم هذا الكيان الفاسد أنّه ارتكب جريمة بحقّ الدين والعقيدة.

وأوضحأنّ مصادرة أموال الخمس هي سرقة علنيّة من الكيان الخليفيّ لأموال اليتامى والمساكين التي تنظّمها هذه الفريضة الشرعيّة، بهدف تغطية عجزه الماليّ.

وحثّ الائتلاف الجماهير المؤمنة على ضرورة التحرّكلانتزاع هذه الأموال الشرعيّة من يد السارق الديكتاتور حمد وإرجاعها لأهلها، رافضًا بشكل مطلق الاعتراف بما يصدر عن المحاكم الصورية.

وللديكتاتور حمد وجّه الائتلاف تحذيرًا مفاده بأنّه اختار نهايته القريبة وسيرميه الشعب في مزبلة التاريخ.

هذا وكانت المحكمة الخليفيّة قد أصدرت اليوم الأحد 21 مايو/أيار 2017 حكمًا بالسجن لمدة سنة بحقّ آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم وحسن القصاب وميرزا الدرازي مع وقف التنفيذ لمدة 3 سنوات، في القضية المتعلقة بجمع أموال الخمس الشرعيّة.

كما فرضت غرامة 100 ألف دينار إلى جانب مصادرة المبلغ المودع في حساب آية الله قاسم والبالغ 3 ملايين دينار بحريني، ومصادرة العقارين المسجلين باسمه.



المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير: في عيد التحرير العشرين: دماء أبناء المقاومة الإسلاميّة اللبنانيّة الزكيّة حررت أول أرض عربية 
  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: اليمنيّون يُتوّجون خامس أعوام الصمود بوجه عدوان تحالف الشرّ بانتصارات كبرى
  • ائتلاف 14 فبراير: مليونيّة ثورة العشرين الثانية هي أولى بشائر السيادة وتحرير الأراضي العراقيّة من الاحتلال الأمريكيّ
  • ائتلاف 14 فبراير: استدعاء الكيان الخليفيّ لآباء الشهداء إمعان في نهجه الإرهابيّ 
  • الفقيه القائد لمعتقلي البحرين: سُجِنتم وأقدامكم على طريق السجن من أجل كلِّ الشرفاء والأبرياء والمظلومين والمستضعفين والشهداء
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *