×

إغراق «المعامير» و «النويدرات» بالغازات السامة

توهمًا من الكيان الخليفيّ بأنّ القمع والإرهاب سينتشلانه من مستنقع السقوط والانهيار، يواصل ممارسة أشد أنواع العنف والبطش في قمعه التظاهرات الثوريّة.

توهمًا من الكيان الخليفيّ بأنّ القمع والإرهاب سينتشلانه من مستنقع السقوط والانهيار، يواصل ممارسة أشد أنواع العنف والبطش في قمعه التظاهرات الثوريّة.

فقد هاجم مرتزقة هذا الكيان الفاسد يوم أمس الأربعاء 11 يناير/ كانون الثاني 2017 المتظاهرين في بلدتي المعامير والنويدرات بالغازات السامة.

وأغرقت عصابات المرتزقة الأحياء السكنيّة في هاتين البلدتين بالغازات الخانقة من دون مبالاة بقاطني المنازل من الأطفال والعجزة والمرضى والنساء.



المواضیع ذات الصلة


  • الشعب البحرانيّ يهنّئ الإيرانيّين بذكرى انتصار الثورة
  • تعمّد إهمال الكيان الخليفيّ لمقام الصحابيّ «صعصعة بن صوحان» يحوّله إلى «خربة»
  • السياسات الاقتصادية الخاطئة في البحرين تزيد من معاناة المواطن فقط
  • ازدواجيّة النظام الخليفيّ تجاه القضيّة الفلسطينيّة دعم كبير لـ«إسرائيل»
  • النظام الخليفي يمارس التضييق على الحريات الدينيّة وخاصة خلال محرم الحرام
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *