×

رسالةُ الائتلاف إلى أهالي «قلعة الفداء» والحشود المرابطة في «ميدان الفداء»

بسم الله الرحمن الرحيم

«مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا»

صدق الله العلي العظيم

بسم الله الرحمن الرحيم

«مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَعَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖوَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا»

صدق الله العلي العظيم

السلام على المؤمنين المضحّين المرابطين في ميدان الفداء..

السلام على صمودكم وتضحياتكم أيّها الفدائيّون القاسميّون ..

السلام على وفائكم بعهودكم وإيمانكم وصبركم على البلاء..

السلامُ عليكِ يا دراز الإباء يا قلعة الفداء، السلامُ عليكِ يا دراز القائد المفدّى آية الله قاسم.

أيّتها الحشود المعتصمة في ميدان الفداء، سلامٌ من اللهعليكم، طبتم وطابت الأرض التي تفترشونها، ولنا أن نقبّل كلّ حبّة ترابتطؤها أقدامكم نصرًة للوالد الفقيه سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم،أيّده الله وحفظه من كيد الخائنين، ووقاه شرّ الطغاة المفسدين الجائرين.

تعجزُ كلمات الشكر والثناء أمام صمودكم الأسطوريّ الذي تكتبونحروفه من نورٍ عطائكم، وتزيّنونها بعظيم صبركم وجميل ثباتكم، فأنتم اليومتمثّلون بروحكم التضحويّة الفدائيّة نبراسًا لثورتِنا المجيدة، الرامية إلىتحرير أرضنا من براثن الطغمة الخليفيّة، وبناء مستقبلٍ زاهر يكونُ فيهالشعب سيّد نفسه، ويُمكّن من تقرير مصيره عبر اختيار نظامه السياسيّ الجديدبمحض إرادته، وفق ما أسفرت عن ذلك نتيجة الاستفتاء الشعبيّ.

أيّها الأحبة، يا من تخوضون معركة الفداء وأنتم تعلمونالكلفة الباهظة لهذه المعركة، تيقّنوا وثقوا أنكم أخرستم الألسن، وحيّرتمالعقول بملاحمكم البطوليّة في وجه آلة الإجرام الخليفيّة المدعومة منعصابات التكفير والإرهاب من نظام بني سعود، وفضحتم خبث الإمبرياليّةالأمريكيّة والمستعمر البريطانيّ الطامع ونفاقهما، فطوبى لكم يا عزّناوتيجان رؤوسنا.

ها أنتم اليوم تعودون لتدوين ملحمةٍ أخرى خالدة سيكتب التاريخ تفاصيلهابأحرفٍ من نور، بالتفافكم حول الوالد الفقيه سماحة آية الله الشيخ عيسىقاسم، لأكثر من 160 يومًا، دون كللٍ أو ملل، وبذلك أسقطتم رهانات الكيانالخليفيّ المجرم على نفاذ صبركم وتراجعكم، فأنتم كما أنتم، تُعْجِزون ولاتَعْجَزون.

وهنا يتقدم ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بجزيل الشكر والامتنانلأهالي بلدة قلعة الفداء الدراز الصامدة والمعطاءة، فلكم الفخر والكرامة،يا من بسطتم قلوبكم قبل أبواب بيوتكم لضيوف الفداء، تعجزُ كلمات الشكر أنتوفيكم حقّكم، يا من صبرتم وصمدتم بوجهِ أطول حصارٍ ظالم في البحرين،لكممنّا أجمل تحيّة، ونقفُ إلى جانبكم في تحدّي هذا الحِصار الذي سيفكُّ قريبًا بإذن الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير
السبت 3 ديسمبر/كانون الأول 2016م
البحرين المحتلة



المواضیع ذات الصلة


  • النظام الخليفيّ يستخدم الرياضة لتبييض سجلّه الحقوقيّ
  • لجنة الحريات الدينية الدولية تجدد تصنيف البحرين بالمنتهكة للحريات الدينية
  • حقوقيّون يفنّدون أكاذيب «الزياني» في مجلس حقوق الإنسان
  • النظام الخليفي يحوِّل البحرين إلى بلد الاتجار بالبشر وانتشار العصابات الدوليّة  
  • الشعب البحرانيّ يهنّئ الإيرانيّين بذكرى انتصار الثورة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *