×

الائتلاف : بيان صحفي بشأن ( الشهيدة الإنسانة زهرة صالح )

لقد قضت الشهيدة المظلومة زهرة صالح محمد ( 27 عاماً ) يوم أمس الأربعاء 7 ديسمبر/ كانون الأول الجاري متأثرةً بجراحها إثر قيام مرتزقة النظام الخليفي باستهدافها غدراً بقضيب حديدي استقرّ في مقدمة رأسها، وذلك في يوم الجمعة الموافق 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أثناء قمعهم للمشاركين في الاعتصام الجماهيري " خطوات الحسم الثوري"، وقد كانت الشهيدة المظلومة ضمن الحرائر المشاركات في الاعتصام، ولمْ يكن تواجدها في الساحات الساخنة هو الأول، فقد كان للشهيدة حضوراً في ميدان الشهداء وفي العديد من المسيرات والاعتصامات الثورية السابقة، فإنسانية الشهيدة زهرة صالح هي التي تُحركها نحو هذه المسيرات والاعتصامات إيماناً منها بظلامة الشعب وبعدالة ثورته، وقد دفعت ضريبة مواقفها المناهضة للنظام حتى في لقمة عيشها، وهي من ضمن المسرحين عن العمل.

لقد كانت الشهيدة الإنسانة تتمنى الشهادة فرزقها الله ما تتمناه، وقُتلت غيلةً على يدِ مرتزقة النظام في ساحات العزّة والكرامة في بلدة الديه، وقد تكررت جرائم المرتزقة الموثّقة وما عاد جديداً هذا النوع من القتل والاستهداف للمدنيين، وما قيام النظام بارتكاب جريمة دفنها سراً إلا دليلاً إضافياً على تورطهِ في قتلها ومحاولاً بذلك طمس الحقيقة.

وختاماً:ندعو أهلنا وأحبتنا في بلدة الديه المرابطة والشعب البحريني عموماً للإستعداد منْ أجلِ إقامة مراسم تشييع رمزية للشهيدة المظلومة، على أنْ يُعمل لها قبرٌ رمزي بجوار قبر الشهيدين السعيدين علي مشيمع وأحمد عبدالله في مقبرة الإمام بمدينة جدحفص، عرفاناً منا لهذه الشهيدة الإنسانة، أسكنها الله فسيح جناته.

اللهم ارحم شهدائنا الأبرار واجعل لهم قدم صدقٍ عندك يا كريم .

صادر عنْ:ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير

الخميس 8 ديسمبر / كانون الأول 2011م



المواضیع ذات الصلة


  • بيان ائتلاف 14 فبراير: في الذكرى الـ19 لعيد المقاومة والتحرير.. العزيمة على الانتصار تتجدّد
  • بيان صحفي: للقدسِ أرخصنا الدماء ولن نقبل أن تكون عاصمتنا المنامة ممرًا لما يسمّى بـ«صفقة القرن»
  • بيان صحفي: صمود فلسطينيّ متجدّد في الذكرى الـ 71 للنكبة على الرغم من الخذلان المتأصّل للأنظمة العربيّة العميلة للصهيونيّة
  • ائتلاف 14 فبراير ينعى الشهداء البدريّين في جزيرة تاروت ويدعو إلى حراك غاضب في البحرين والقطيف
  • ائتلاف 14 فبراير: غزة الصائمة تقاوم القصف ومن البحرين تحيّة إكبارٍ للمقاومة الفلسطينيّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *