×

بيـان رقـم ( 15 ) .. بيــانُ المسؤولية

) بسمِ اللهِ الرحمن الرحيم
السلام على أبناء شعبنا المسلم المسالم الصابر…
لقد تصرّمت المهلة التي منحها الثوّار للاحتلال السعودي والخليفي منْ أجل إلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحقِّ أربعة من المواطنين الأبرياء اللذين لمْ يكُن ذنبهم سوى أنّهم خرجوا بالطريقة السلمية معبّرين عن مطالبهم التي هي مطالبُ كلّ الشعب البحريني وكذلك ملف الأسيرات المناضلات، فعلى رُغم ما تحقق اليوم منْ إنجاز جزئي لهذا الملف بفضلِ اللهِ أولاً، ومن ثمّ بفضل صمودكم وثباتكم ومرابطتكم يا أبناء شعبنا الأوفيـاء في الداخل والخارج، فإننا نُؤكد على التالي:-

أولاً: نظراً للمستجدات التي حدثت اليوم من إطلاق سراح عدد من الأسيرات، وجدنا أن ننظر في ما تمّ منْ تقدّم في هذا الملف بإيجابية نسبية، وبعد تدارس المسألة بتعمّق “مع عددٍ من الأطراف الفاعلة” ارتأينا وفق ما تقتضيه المرحلة من إعطاء الفرصة لحل هذا الملف بشكلٍ كامل، والتراجع عن أحكام الإعدام الجائرة التي صدرت بحق المواطنين الأربعة، وتلخيصاً لهذه الفرصة، فقد قرر الائتلاف من موقع المسؤولية لا من موقع التردد أو التراجع، بإعطاء أسبوعٍ جديدٍ كمهلةٍ أخيرة لغلق هذه الملفات الإنسانية الخطيرة، وتمديد أسبوع يا للمسلمين وجمعة الدفاع المقدّس حتى تاريخ 13 مايو/أيار 2011م.

ثانياً: ندعو شباب الثورة البواسل لمزيدٍ من الاستعداد الكامل واستغلال هذه المهلة الجديدة لابتكـار أساليب نوعية وجديدة تتلاءم مع مرحلة الدفاع المقدّس التي ينبغي أنْ نبذُل فيها الغالي والنفيس وذلك وفق ما يلزمنا من مسؤولية شرعية وأخلاقية للردّ الرادع على من اعتدى على أعراضنا ومقدساتنا التي لم ولن تمرّ دون عقاب .

ثالثاً: نُؤكّدُ بأنّنا نقفُ على مسافة واحدة من جميع الأطراف العاملة في الساحة والتي لها دورها البارز والمشرِّف ومنها: جمعية الوفاق الوطني الإسلامية، جمعية العمل الإسلامي، التحالف من أجل الجمهورية، جمعية وعد، الموقف العلمائي، وكافة الحركات الوطنية المخلصة، ونُؤكد بأنّ العمل السلمي لا زال خيارنا الذي نتفقُ عليه جميعاً، وهو خيارٌ لا يتعارضُ مع مرحلة الدفاع المقدّس وإنما هو من صميمها ومنْ صميم مبادئ ديننا الحنيف، فالعمل السلمي والدفاعي والمقاوم هو حقٌ مشروعٌ يتوجبُ تفعيلهُ متى ما اقتضت المرحلة ضدّ الاحتلال السعودي والخليفي.

رابعاً: ندعو جماهير شعبنا للخروج في مسيرات واعتصامات سلمية يوم غدٍ في جميع المدن والمناطق بعد صلاة الجمعة والجماعة، وكذلك عصراً، رافعين المصاحف، مؤكّدين على مواصلة الثورة حتى تحقيق الانتصـار.

اللهم ارحم شهدائنا الأبرار واجعل لهم قدم صدقٍ عندك يا كريم…

صادر عن : إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير
الخميـس: 5 مــايو / أيـــار 2011 م



المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: اليمنيّون يُتوّجون خامس أعوام الصمود بوجه عدوان تحالف الشرّ بانتصارات كبرى
  • ائتلاف 14 فبراير: مليونيّة ثورة العشرين الثانية هي أولى بشائر السيادة وتحرير الأراضي العراقيّة من الاحتلال الأمريكيّ
  • ائتلاف 14 فبراير: استدعاء الكيان الخليفيّ لآباء الشهداء إمعان في نهجه الإرهابيّ 
  • بيان ائتلاف 14 فبراير: في الذكرى الـ19 لعيد المقاومة والتحرير.. العزيمة على الانتصار تتجدّد
  • بيان صحفي: للقدسِ أرخصنا الدماء ولن نقبل أن تكون عاصمتنا المنامة ممرًا لما يسمّى بـ«صفقة القرن»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *