مدير المكتب السياسي لائتلاف 14 فبراير في بيروت: آل سعود يسيرون نحو نهايتهم المحتومة

مدير المكتب السياسي لائتلاف 14 فبراير في بيروت: آل سعود يسيرون نحو نهايتهم المحتومة

تاريخ الحدث: 
9, 1, 2019

 

استنكر مدير المكتب السياسي لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيروت الدكتور إبراهيم العرادي مجزرة القطيف يوم الإثنين 7 يناير/ كانون الثاني 2019.

ورأى في تغريدات له على حسابه في تويتر أنّ هذه المجزرة لا تنمّ إلّا عن خسّة وخبث وجبن من النظام السعوديّ الذي لم يعتبر من الأنظمة الدكتاتورية البربريّة التي سبقته وكانت نهايتها نهاية مذلّة وبشعة، وعليه أن ينتظر نهايته المخزية.

ووجّه رسالة مواساة لشعب القطيف الصامد قائلًا:« أهلنا في القطيف، إنّ دماءكم هي دماؤنا، وإنّ آل سعود يسيرون نحو نهايتهم المحتومة، شعبكم في البحرين معكم قلبًا وقالبًا، ولن نتخلّى عنكم في أيّ حالٍ من الأحوال».

وكان مدير المكتب السياسيّ قد جدّد في كلمته في مؤتمر المجلس السياسيّ الذي عقد في بغداد يوم 22 ديسمبر 2018 وقوف شعب البحرين التامّ مع شعب القطيف في مواجهة غطرسة النظام السعودي، مؤكّدًا تضامنه مع معتقليهم من النساء والرجال، ومشيدًا بصمودهم البطوليّ على الرغم من شراسة القبضة الأمنيّة والعسكريّة المفروضة عليهم، الذي هو محلّ فخر واعتزاز كبيرين. 

 

مصدر الخبر: 
مركز الأخبار

ارسال مشاركة جديدة

تعليقات الاعضاء تُدرج بشكل تلقائي
تعليقات الزوار تُعرض على مشرف ائتلاف online قبل الادراج

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كلمة التحقق
وضع هذا السؤال لحماية الموقع من برامج الاعلانات الآلية والتاكد من ان الزائر انسان.