ائتلاف ١٤ فبراير معلنًا تأييده مشروع العريضة الشعبيّة: مبادرة وطنيّة متوافقة مع ميثاق اللؤلؤ

ائتلاف ١٤ فبراير معلنًا تأييده مشروع العريضة الشعبيّة: مبادرة وطنيّة متوافقة مع ميثاق اللؤلؤ

تاريخ الحدث: 
23, 10, 2018

أعلن ائتلاف شباب ثورة ١٤ فبراير دعمه الكامل لمشروع العريضة الشعبيّة الذي طرحته الهيئة الوطنيّة، على لسان رئيستها الأستاذة «مروة حميد» في المؤتمر الصحفيّ الذي عقدته أخيرًا في العاصمة المنامة.

 

 

وأكّد في بيانه يوم أمس الإثنين ٢٢ أكتوبر/ تشرين الأول ٢٠١٨ أنّه يرحّب بأيّ مبادرة وطنيّة تستهدف استعادة الشرعيّة للإرادة الشعبيّة وتمكين الشعب من تقرير مصيره وإقامة نظام سياسيّ يحقق تطلّعاته المشروعة، مشيدًا بمبادرة الهيئة الوطنيّة للعريضة الشعبيّة ومثمّنًا دعوتها إلى انتخاب مجلس تأسيسي يعمل على صياغة دستور جديد للبلاد، موضحًا أنّها تتّفق مع ما نصّ عليه «ميثاق اللؤلؤ» من إحداث التغيير الجذريّ في النظام السياسيّ، ويلتقي مع قناعاته السياسيّة.

 

 

 

ودعا الائتلاف الأمم المتحدة ومنظّمات حقوق الإنسان إلى تحمّل مسؤوليّاتهم، وأن يقفوا الى جانب الشعب في مطالبته بحقوقه الإنسانيّة وتطلّعاته المشروعة، كما وجّه جميع كوادره في كافة مجالسه وهيئاته إلى تسخير كلّ قدراتهم وصبّها في دعم هذا المشروع، مشدّدًا على أهميّة مضاعفة الجهود ومساندة الهيئة الوطنيّة للعريضة الشعبيّة لإنجاح هذه المبادرة الوطنيّة .

 

 

 

وحثّ شعب البحرين على تسجيل أوسع مشاركة وأكبر تفاعل مع هذا المشروع، على غرار الاستفتاء الشعبيّ ليؤكد للعالم ثباته وصموده وإصراره على تحقيق المطالَب الشعبيّة المشروعة، وعلى رأسها حقّ تقرير المصير واستعادة الشرعيّة الوطنيّة وحقّ اختيار الإرادة الشعبيّة لشكل الدولة والنظام السياسيّ .

 

 

 

وأعرب عن ثقته التامّة بأنّ هذا المشروع الذي سيحظى بلا شكّ بتأييد شعبيّ واسع سيضاعف الضغط السياسيّ والمعنويّ على النظام الخليفيّ المتسلّط والمستبدّ، ويضعه على المحكّ دوليًّا، مؤكّدًا أنّ شريحة كبرى من الشعب ستقدم على توقيع العريضة وتعزف عن المشاركة بالانتخابات الصوريّة التي فشلت قبل أن تبدأ لأسباب معروفة.

مصدر الخبر: 
مركز الأخبار

ارسال مشاركة جديدة

تعليقات الاعضاء تُدرج بشكل تلقائي
تعليقات الزوار تُعرض على مشرف ائتلاف online قبل الادراج

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كلمة التحقق
وضع هذا السؤال لحماية الموقع من برامج الاعلانات الآلية والتاكد من ان الزائر انسان.